بوليفيا تفرج عن فريق طبي كوي احتجزته مؤخراً

دولي

أطلِق سراح 4 أفراد في فريق طبّي كوبي كانوا قد احتُجزوا منذ يوم الأربعاء الماضي في بوليفيا، بحسب موقع إخباري الذي أشار إلى أنهم عادوا إلى كوبا.
واعتُقل هؤلاء “3 رجال وامرأة”، وبينهم طبيبان، في لاباز، للاشتباه بدعمهم وتمويلهم احتجاجات شهدتها بوليفيا هذا الأسبوع عقب استقالة الرئيس الاشتراكي إيفو موراليس وإعلان السناتورة اليمينة جانين أنييز نفسها رئيسة موقتة.
وكان كوبيان آخران من هذا الفريق الطبي اعتُقلا أيضًا، قبل إطلاق سراحهما في اليوم نفسه.
قررت كوبا، بناء على طلب لاباز، إعادة 725 من مواطنيها الذين يوفرون خدمات تعاون بينها الطبابة.
وأقلعت من بوليفيا طائرة متجهة إلى كوبا، على متنها 226 كوبيًا أعيدوا إلى وطنهم بقرار من سلطات هافانا التي تتعارض سياستها مع سياسة الحكومة البوليفية الجديدة الموقتة.
واعترفت الحكومة الموقتة المحافظة في بوليفيا بزعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو رئيساً لفنزويلا في تحول رئيسي في تحالفاتها في المنطقة المضطربة. وبذلك خسر رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو أحد كبار الداعمين له، في غمار تصديه للجهود الرامية للإطاحة به في حين تغرق بلاده في أزمة اقتصادية وسياسية قاتلة.
ويمثل الموقف البوليفي الجديد قطيعة مع سياسة الزعيم المستقيل إيفو موراليس حليف مادورو.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.