ترمب يدعو زعيم كوريا الشمالية إلى إبرام اتفاق

دولي

طلب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من الزعيم الكوري الشمالي، كيم يونغ أون، أن “يعمل بسرعة” من أجل التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة، وذلك في تعليق على تويتر على ضوء انتقاد وجهته كوريا الشمالية لمنافسه السياسي جو بايدن، نائب الرئيس االأميركي السابق.
وخاطب ترمب، كيم، الذي اجتمع معه ثلاث مرات منذ عام 2018 من أجل إنهاء البرنامجين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية، مباشرة بعبارة “السيد الرئيس”.
وقال ترمب لكيم: “يجب أن تعمل بسرعة وأن تنجز الاتفاق”. وفي إشارة إلى اجتماع جديد بين الزعيمين أنهى ترمب التغريدة بعبارة “أراك قريبا”.
وذكرت كوريا الشمالية، أنها رفضت عرضا أميركيا لعقد محادثات جديدة مع قرب انتهاء مهلة حددتها بيونغ يانغ لواشنطن بحلول نهاية العام لإبداء المزيد من المرونة في المفاوضات.
وأعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، في تايلاند، أن التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية سترجأ، وذلك في محاولة لدفع عملية السلام المتوقفة.
وكانت وكالة الأنباء المركزية الكورية، وهي الوكالة الرسمية لكوريا الشمالية، قد هاجمت بايدن بشدة، ردا على إهانته لكيم، ووصفت نائب الرئيس السابق بأنه “كلب مسعور” يحتاج إلى لجمه.
ويتصدر بايدن معظم استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة باعتباره مرشح الحزب الديمقراطي المحتمل الذي سيواجه ترمب في انتخابات العام المقبل.
وكتب ترمب على تويتر: “جو بايدن يمكن أن يكون كسولاً وبطيئاً للغاية لكنه ليس كلبا مسعورا. إنه بالفعل أفضل إلى حد ما من ذلك، لكنني الوحيد الذي يمكن أن يضعكم في المكان الذي ينبغي أن تكونوا فيه”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.