دبي تدشن مختبر علوم فورشرفيلت “المستكشف الصغير” في مدينة الطفل

الإمارات

دبي – الوطن:
افتتحت هنكل رسمياً صباح أمس بالتعاون مع مدينة الطفل التابعة لبلدية دبي، أول مختبر علوم فورشرفيلت “المستكشف الصغير” دائم للأطفال في دبي. حيث تم تدشين المنشأة التعليمية الجديدة بحضور كل من طالب عبدالكريم جلفار، المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية في بلدية دبي والدكتورة سيمونه باجيل تراه، رئيسة إدارة المجلس الاستشاري و لجنة المساهمين في هنكل، وهولجر مانيكه، القنصل العام الألماني ومصطفى إلكر، القنصل العام التركي.
يعد مختبر علوم فورشرفيلت “المستكشف الصغير” الجديد الذي تم تجهيزه خصّيصاً للأطفال، أول منشأة تعليمية من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأكبر مختبر للأطفال على مستوى العالم.
صرّح سعادة المهندس داوود عبد الرحمن الهاجري، المدير العام لبلدية دبي، “يمثّل افتتاح مختبر علوم فورشرفيلت “المستكشف الصغير” في مدينة الطفل طموح دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز دورها الريادي في نشر التعليم والمعرفة للأطفال والتركيز على المستقبل والابتكار والعلوم. وفي هذه المناسبة نود التأكيد على مدى استفادة زوارنا في المنطقة من دعمنا المتواصل وخبراتنا المحلية الشاملة في بناء وتطوير مستقبل التعليم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ولدينا إيمان راسخ في ضمان نجاح هذا المشروع التعليمي الذي تم تنظيمه تماشياً مع تركيز دول المنطقة على التقدم نحو اقتصاد قائم على المعرفة، ونأمل أن يسهم ذلك في تعزيز الابتكار والأبحاث والتطوير بما يتوافق مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة 2021″.
وأضافت نيلا المنصوري، رئيس مدينة الطفل في بلدية دبي، “نهدف من خلال افتتاح مختبر علوم فورشرفيلت “المستكشف الصغير”، الذي تم إنشاؤه بالتعاون مع شركة هنكل إلى تمكين الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة لاستكشاف القطاعات العلمية الفريدة وجعل عملية الأبحاث تجربة ترفيهية وحافلة بالمتعة. نحن فخورون للغاية بافتتاح هذا المختبر التعليمي الجديد ضمن منشأتنا في مدينة الطفل بما يتماشى مع رؤيتنا في تقديم برامج تعليمية وترفيهية في آنٍ معاً. إضافة على ذلك، فإننا نقدم مجموعة من المعارض والبرامج المختصة في عدة مجالات منها علوم الأرض والعلوم التطبيقية ومركز الطبيعة وقسم استكشاف الفضاء وجسم الإنسان والثقافات العالمية والمحلية، فضلاً عن قسم الأطفال الصغار والقبة السماوية.”


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.