تحت رعاية خالد بن محمد بن زايد

النسخة الحادية عشرة من “فن أبوظبي” تنطلق الخميس بمشاركة 21 مدينة

الإمارات

أبوظبي – أماني لقمان:
تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، تنطلق فعاليات النسخة الحادية عشرة من معرض فن أبوظبي يوم الخميس المقبل 21 نوفمبر في منارة السعديات بأبوظبي، حيث يشهد المعرض هذا العام مشاركة 50 صالة عرض رائدة من 21 مدينة من مختلف أرجاء العالم، إلى جانب الأنشطة القائمة والجديدة في برنامج المعرض التفاعلي.
جاء الإعلان عن انطلاق المعرض خلال مؤتمر صحفي عُقد صباح أمس بمنارة السعديات، بحضور ديالا نسيبة، مديرة معرض “فن أبوظبي”، بالإضافة إلى القيّمين الفنين للمعرض هذا العام، حيث قدموا لمحة عامة عن مختلف المعارض والأعمال الفنية وعروض الأداء التي سيشاركون من خلالها في المعرض.
وبهذا الصدد، قالت ديالا نسيبة، مدير معرض “فن أبوظبي”: “يجمع معرض فن أبوظبي 2019 مجموعة فريدة من الفنانين الملهمين والقيمين الفنيين وصالات العرض والمعنيين بالشأن الثقافي ممن ستترك رؤيتهم وآراؤهم صدى عميقاً لدى زوار فن أبوظبي. ويقدم المعرض والبرنامج الفني الحافل هذا العام منصة قيّمة للاستكشاف والتأمل، بدءاً من الأفكار التي تتناول المشهد الفني المعاصر في مختلف المناطق الجغرافية، مروراً بأعمال التكليف الفني التي تتماهى مع المكان في عدد من المناطق التاريخية، ووصولاً إلى القطع الأثرية المعارة من متحف العين والعالم الغامض الذي يبدعه الفنانون الناشئون. وأود هنا أن أعبر عن امتناننا الكبير لجميع المشاركين والمنظمين في معرض فن أبوظبي على مساهماتهم القيمة هذا العام”.
يقدم المعرض الفني الرائد سلسلةً من الحوارات الثقافية التي ستتناول موضوعات ذات أهمية على الساحة الفنية العالمية، مثل دور الفن والهوية الثقافية ومراكز الفنون المعاصرة الناشئة ومنظور الأجيال الفنية الجديدة وغيرها. كما سيتخلل المعرض برنامج يومي من عروض الفنون المعاصرة وورش العمل والدورات التدريبية التي تتيح للزوار فرصة التفاعل مع الفنانين المشاركين والتعرف عن كثب على تجاربهم.
ويعود معرض “بوابة”، معرض الفنون البصرية السنوي الذي يستضيف أحد القيمين الفنيين لتقديم رؤية فنية جديدة، هذا العام مع القيم الفني العالمي باولو كولومبو ليستكشف التأثير المحتمل للأدوات اليومية البسيطة من الأثريات على القصص التي يحاول الفنانون سردها عبر ممارساتهم الفنية اليوم. وحظيت نسخة هذا العام من المعرض بعنوان “قصص من الماضي والحاضر” بمساهمة كريمة من متحف العين، تمثّلت بإعارة عدد من القطع الأثرية التي ستشكل جزءاً أساسياً من تشكيلة المعرض.
فيما يسلط البرنامج السنوي “آفاق: تكليف الفنانين” الضوء على مجموعة من المنحوتات والأعمال التركيبية الضخمة التي سيتم عرضها في مختلف أنحاء الإمارة. وتشمل قائمة الفنانين المكلفين بإنتاج الأعمال الفنية للنسخة الحالية من البرنامج كلاً من لياندرو إيرلتش وأوليفر بير، حيث سيتم الكشف عن إبداعاتهما خلال فترة المعرض وعرضها على مدى الشهرين اللاحقين بعد اختتامه في مجموعة من أبرز المواقع التاريخية في أبوظبي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.