بعنوان "الذكاء الاصطناعي ومستقبل الأمن السيبراني"

مركز دبي للأمن الإلكتروني ينظم الدورة الثالثة من قمة الذكاء السيبراني للاطلاع على أحدث التحديات الرقمية العالمية وكيفية مواجهتها

الإمارات

دبي: الوطن

نظم مركز دبي للأمن الإلكتروني الدورة الثالثة من قمة (IEEE)  للذكاء السيبراني لعام 2019، تحت عنوان “الذكاء الاصطناعي ومستقبل الأمن السيبراني”، الخميس الماضي 14  نوفمبر في قاعة جودولفين، بجميرا أبراج الإمارات، و يستهدف المؤتمر  التوعية بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي و التي تساهم في تطوير تكنولوجيا الأمن الإلكتروني، لتحقيق رؤية دبي المستقبلية بالتحول الرقمي الآمن، وذلك بالتعاون مع “هيئة تنظيم الاتصالات”، و بحضور عدد كبير من المتخصصين في مجال الأمن الإلكتروني والذكاء الاصطناعي، يمثلون الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمراكز البحثية والجامعات المختلفة في الدولة.
وتضمن المؤتمر عدداً من المحاضرات التي قدمها مختصوا تكنولوجيا المعلومات، وشملت عناوينها “تأثير الذكاء الاصطناعي على الأمن الرقمي”، “وسائل الكشف عن الفيديوهات المفبركه في عصر تقنية الـ(ديب فيك)”، “تأثير شبكة 5G على مجالات الذكاء الاصطناعي والأمن الرقمي”، “استغلال وسائل الذكاء الاصطناعي لإخفاء البرمجيات الخبيثة”، “كيفية تطوير برامج أمن إلكتروني فعالة للكشف عن البرمجيات الخبيثة باستخدام الذكاء الاصطناعي”، وغيرها من المواضيع المتخصصة في هذا القطاع الحيوي.
و قال سعادة يوسف حمد الشيباني المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، خلال افتتاحه المؤتمر، “إن تنظيم مركز دبي للأمن الإلكتروني لهذا المؤتمر، يأتي انطلاقاً من استراتيجية المركز المتمثلة في عقد مؤتمرات ومنتديات ريادية على مستوى عالمي بمجال الأمن السيبراني.
وأضاف سعادة الشيباني إلى أن الإمارات تسعى من خلال هذه الاستراتيجية، أن تكون الأفضل بين دول العالم في مختلف المجالات، وذلك عبر تعزيز وإطلاق العديد من البرامج والمبادرات وورش العمل في جميع الجهات الحكومية، مشيراً إلى أن قمة (IEEE)  للذكاء السيبراني، من شأنها تطوير الوعي المعرفي بأحدث مستجدات الذكاء الاصطناعي في مجال الأمن السيبراني، و التعريف بتحديات الأمن الرقمي وذلك من خلال  المحاضرات والورش،  التي يحاضر فيها كبار الخبراء وباحثوا دراسات الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني.
وتابع سعادته أن هذه القمة تمثل خطوة مهمة نحو تحقيق استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني، والتي تم إطلاقها بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،  بهدف  تعزيز البحث والتطوير في مجال الأمن السيبراني و إنشاء فضاء إلكتروني آمن في دبي وتعزيز تأثير هذا القطاع على نطاق عالمي”،  موضحاً أن المؤتمر يستشرف كذلك أحدث الأساليب المبتكرة والإمكانيات الفعالة لهذه التقنيات المتقدمة، خاصة أنها ساهمت في تغيير أبعاد ومعالم الفضاء الرقمي، مبيناً أن الأمن الإلكتروني أصبح دعامة استراتيجية لاستدامة الحياة والأعمال الحكومية والخاصة، فضلاً عن أهمية ذلك في الحفاظ على أمن الثروة الرقمية لدبي، ومستقبل التحول الرقمي والذكي فيها.
من جهتها ذكرت الدكتورة بشرى البلوشي مديرة الأبحاث والابتكار بمركز دبي للأمن الإلكتروني أن المحتوى العلمي والمعرفي الذي يتم تقديمه من شأنه  إثراء المعرفة العلمية والتطبيقية للكوادر والمختصين في القطاع الحكومي والخاص الاماراتي،  وذلك من منطلق أكاديمي وبحثي، مبينة أن المؤتمر أتاح الفرصة للتعرف  واستعراض  الخبرات العملية التي اكتسبها المختصون في شتى مجالات تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني، فيما سيسهم ذلك  في تطوير خبرات  ضيوف و حضور  المؤتمر، حيث اطلع الحضور على آخر مستجدات  المخاطر  الإلكترونية المحتملة التي تواجه العالم ومؤسساتنا،  والاطلاع على  كيفية وسبل مواجهتها بأساليب عملية ومجربة.
و شارك في فعاليات قمة (IEEE)  للذكاء السيبراني  نخبة من أبرز المتحدثين من بينهم  المهندس ناصر البلوشي رئيس أمن المعلومات بهيئة “صحة دبي”، حيث  ألقى محاضرة موسعة تحدث فيها عن “أهمية الأمن السيبراني في مجال الرعاية الصحية ودور إنترنت الأشياء في الاستخدامات الطبية”،  كما استعرض البروفيسور إرنستو دامياني، مدير معهد الذكاء الاصطناعي بجامعة خليفة أمثلة مفصلة عن تحديات الذكاء الاصطناعي والأدوار الرئيسية للذكاء الاصطناعي في مجال الأمن السيبراني،  فيما تحدث فيليب لوليريت، باحث أول في مجال أمن المعلومات في فريق مكافي لأبحاث التهديدات المتقدمة  عن ”نقاط ضعف استمرت لمدة عقد في برمجية هاتف“، فضلا عن ذلك تحدث العديد من المحاضرين الضيوف في مواضيع مختلفة تخص هذا القطاع الحيوي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.