أكد الحرص على تطوير المنظومة التعليمية وتأهيل المعلمين

سلطان القاسمي يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الشارقة و”الشارقة للتعليم الخاص”

الإمارات

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة حرص الشارقة على تطوير المنظومة التعليمية وتأهيل المعلمين بما يعود بالفائدة من خلال مخرجات تعليمية عالية الجودة يستفيد منها الطلبة.
جاء ذلك خلال حضور سموه أمس توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الشارقة وهيئة الشارقة للعليم الخاص في مكتب سموه بجامعة الشارقة.
وأشار سموه إلى أن مذكرة التفاهم ستساعد على استمرار التعاون الذي كان قد بدأ بالفعل بين جامعة الشارقة وهيئة الشارقة للتعليم الخاص في تأهيل المعلمين المواطنين والمواطنات من خريجي تخصصات الدراسات الاسلامية واللغة العربية.
ولفت صاحب السمو رئيس جامعة الشارقة إلى أنه سيتم تأهيل المعلمين من خلال دبلوم مهني في التدريس وإعطاء الفرصة للمعلمين للتدريب في المدارس لصقل مهاراتهم التدريسية وتطويرها.
وتتعلق مذكرة التفاهم التي وقعها عن جامعة الشارقة مديرها الدكتور حميد مجول النعيمي وعن هيئة الشارقة للتعليم الخاص رئيستها سعادة الدكتورة محدثة يحيى الهاشمي بالتعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات وتأسيس شراكة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة.
وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون المشترك بين جامعة الشارقة وهيئة الشارقة للتعليم الخاص في عدد من المجالات منها: تأهيل جامعة الشارقة لمن يتم اختيارهم من قبل هيئة الشارقة للتعليم الخاص في مختلف التخصصات من خلال تقديم وتنفيذ برامج أكاديمية ودبلومات مهنية متخصصة، و تدريب العاملين في المجال التربوي والتعليمي ومؤسسات التعليم الخاص في إمارة الشارقة، التوجيه الأكاديمي والذي يتضمن تعريف إدارات المدارس والمعلمين والطلبة بالتخصصات المتوفرة وبالحياة الطلابية المتوفرة لدى جامعة الشارقة، و إعداد البحوث التعليمية والتربوية والدراسات والاستشارات التي تهدف للنهوض بالعملية التعليمية،و نظيم المؤتمرات والمنتديات العلمية في مجالات جودة التعليم ومخرجاته بهدف تطبيق أفضل الممارسات العالمية بهذا الشأن.
وتنظم المذكرة آلية التعاون بين الطرفين بما يعود بالفائدة والتطوير المستمر لهما في مجالات البحث العلمي والدراسات واعداد الكوادر وتحقيق مخرجات المذكرة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.