افتتح معرض وملتقى "صنع في أم القيوين"

راشد بن سعود المعلا: القطاع الصناعي محرك رئيسي لدعم التنمية الاقتصادية في الإمارات

الإقتصادية الرئيسية

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين أن القطاع الصناعي يعد من المحركات الرئيسية في دعم عجلة التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات، وله دور محوري في تعزيز الناتج المحلي للدولة، ولا سيما في ظل تنوع المنتجات الصناعية.
وأشار سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا إلى أهمية تشجيع التنمية الصناعية وبناء خارطة طريق نحو الاستثمار في القدرات وتعزيز الابتكار وتطوير المهارات اللازمة للارتقاء بالقطاع الصناعي وجعله في صدارة القطاعات الداعمة للنمو الاقتصادي العالمي من خلال تبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة ونشر التقنيات المتقدمة في القطاعات الصناعية الرئيسية لبناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة والابتكار.
جاء ذلك خلال افتتاح سموه معرض وملتقى “صنع في أم القيوين” في نسخته الأولى الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أم القيوين في قاعة البيت متوحد بأم القيوين بالتعاون مع وزارة الاقتصاد ووزارة الطاقة والصناعة واتحاد الغرف بالدولة، حيث يجمع أكثر من 50 مصنعا وشركة على مستوى إمارة أم القيوين، بالإضافة الى مشاركة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في الإمارة.
والقى سعادة خلفان أحمد مسفر النائب الثاني لرئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة أم القيوين كلمة قال فيها إن منتدى ومعرض ” صنع في أم القيوين” يقام برعاية كريمة وتوجيه من قبل صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين بحضور وتشريف من سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولى عهد أم القيوين موضحا أن الملتقى هو حصيلة جهود طيبة مشتركة بين كافة الجهات ذات العلاقة انطلاقا من الخطة الاستراتيجية للغرفة التي أكدت على تقديم الخدمة المتميزة لقطاع ريادة الأعمال وتحقيق الكفاءات وتعزيز دور الإمارة ومكانتها لجذب الاستثمارات والتي تأتي انسجاما مع استراتيجية وخطة حكومة إمارة أم القيوين.
وأضاف إن الصناعة تعد أحد أركان اقتصادنا وقد توجهت الدولة في أعلى مستوياتها بالتأكيد على أهمية ايجاد صناعات متطورة تعتمد التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي ولعل اطلاق برنامج ” صنع فى الامارات ” خير دليل على ذلك.
من جانبه قال سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية أن وزارة الاقتصاد على ثقة بأن معرض وملتقى “صنع في أم القيوين” سيمثل محطة مهمة لتحفيز ريادة الأعمال الوطنية وتشجيع الأنشطة الصناعية في إمارة أم القيوين، وبالتالي تنشيط الأسواق المحلية وتعزيز صادرات دولة الإمارات إلى الأسواق الخارجية.
وأضاف أن الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وحضور سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين لهذا الحدث تعكس دوره المهم كمظلة لاستشراف سبل تعزيز القطاعات الاقتصادية الحيوية، كالصناعة والاستثمار والتصدير وريادة الأعمال والابتكار.
وأكد حرص وزارة الاقتصاد على تشجيع المنتجات والصناعات الإماراتية التي تغذي قدرة الدولة على زيادة صادراتها ورفع إنتاجية اقتصادها، حيث تعمل الوزارة بالتعاون مع مختلف شركائها على دعم هذا القطاع الحيوي وفق عدد من المسارات والمبادرات.
من جانبه أكد سعادة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة أن دولة الامارات تولي اهتماما كبيرا بالصناعة وتعمل على تنمية الصناعة لتكون رافدا للاقتصاد الوطني ومساهما في خلق فرص العمل وعاملا لجذب الاستثمارات الاجنبية ووسيلة لنقل التقنيات الحديثة ونقل الخبرات وأفضل الممارسات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.