100 جهة مشاركة لأول مرة

معرض دبي للطيران 2019 .. إقلاع إلى الريادة العالمية

الإقتصادية

يمضي “معرض دبي للطيران 2019” قدما في ترسيخ مكانته كأكبر المعارض المتخصصة على مستوى العالم مجسدا مسيرة الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في مختلف القطاعات ومن أبرزها قطاع الطيران.
وانطلقت مسيرة معرض دبي للطيران في العام 1986 في مركز دبي التجاري العالمي قبل أن يتم نقل تنظيمه إلى مطار دبي الدولي في عام 1989 ليشهد منذ ذلك الحين نموا كبيرا قاده إلى أن يكون أحد أكبر المعارض على مستوى العالم.
وباتت دولة الإمارات عنوانا لمسيرة تطور هائل في هذا القطاع على مستوى العالم وأصبحت نموذجا متفردا لنمو متسارع في قطاع الطيران حيث تحتضن اليوم مطار دبي الدولي المطارالأكثر ازدحاماً في العالم لجهة المسافرين الدوليين فيما تعتبر “طيران الإمارات” درة شركات الطيران فهي أضخم مشغل في العالم للطائرات من طرازي إيرباص إيه 380 وبوينغ 777.
وأثمرت السمعة المميزة للمعرض نتائج في غاية الأهمية ومنها زيادة عدد الشركات والمؤسسات العارضة في دورة 2019 حيث تحضر أكثر من 100 جهة مشاركة للمرة الأولى من كل أنحاء العالم.
وأكد مسؤولون – على هامش أعمال اليوم الثالث من معرض دبي الدولي للطيران في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام” – أن دولة الإمارات باتت اليوم محركا رئيسيا لمسيرة تطور ونمو قطاع الطيران على مستوى العالم .. مشيرين إلى أن معرض دبي الدولي للطيران يشكل قصة نجاح فريدة في مسيرة ريادة عالمية بهذا القطاع.
وقال رامسي شعبان رئيس شركة جين جيت للطيران إن معرض دبي للطيران حدث عالمي استثنائي يعكس ما شهدته دولة الإمارات من نمو وتطور في مختلف القطاعات وما حققته من إنجازات في شتى المجالات.
وأوضح ان هذا الحدث الضخم الذي يشهد مشاركة 160 دولة يقدم رؤية متكاملة لمستقبل صناعة الطيران ويطلعنا على ما يشهده هذا القطاع من نمو وتطور على مختلف الأصعدة.
واضاف أن الشركة تحرص بشكل مستمر على المشاركة في معرض دبي للطيران لما يقدمه من منصة فريدة للشركات العالمية لعرض مشاريعها المبتكرة في هذا القطاع وإبرام الشراكات المختلفة.
من جانبه قال ديفيد فيلوبيلي مدير التسوق في إير باص العالمية إن هذا الحدث يعد الملتقى الأبرز للمهتمين بصناعة الطيران على مستوى العالم حيث يقدم لهم صورة عن مستقبل هذا القطاع وما يشهده من نمو وتطور على مختلف الأصعدة.
واضاف أن إير باص حريصة على المشاركة في هذا الحدث العالمي الذي يشكل واحدا من أكبر معارض الطيران على مستوى العالم، مشيرا إلى أن الشركة تجد فيه منبرا مثاليا لعرض أحد ابتكارتها في قطاع الطيران وجديد مشاريعها.
من جهته قال الكابتن سراج محمد العتيبي مدير العلاقات العامة في الأكاديمية الوطنية للطيران بالمملكة العربية السعودية إن هذا المعرض العالمي مصدر فخر لكل الدول العربية حيث تسارع كبريات الشركات العالمية إلى المشاركة فيه، مشيدا بما تشهده دولة الإمارات من نمو وتطور مستمر في قطاع الطيران.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.