نورة السويدي: يوم الطفل العالمي فرصة للتعبير عن الاهتمام بهذه الفئة وتأهيلها لتنمية وطنها

الإمارات

 

أكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية برعاية الأطفال أينما كانوا وحرصها على توفير كل وسائل الراحة والعناية الفائقة بهم وتدعو لوضع البرامج والاستراتيجيات والمبادرات التي تفيدهم في حاضرهم ومستقبلهم.
وقالت – في كلمة لها بمناسبة “يوم الطفل العالمي” – إن هذه المناسبة فرصة للتعبير عن الاهتمام العالمي بالطفل وتوفير كل البرامج التي تؤهله ليشارك في تنمية بلاده ووطنه .
وأضافت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تهتم بكل ما يخص الطفل من تربيته وتوفير التسهيلات اللازمة لذلك وتدعو لوضع البرامج الخاصة التي تؤهلهم للحاضر والمستقبل بعد أن أقرت الاستراتيجيات الخاصة بذلك كما وجهت سموها بإنشاء مجلس استشاري الأطفال وأعلنت عن “جائزة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للوقاية من التنمر في المدارس” لتكريم الفائزين في برنامج الوقاية من التنمر الذي نفذه المجلس بنجاح خلال السنوات القليلة الماضية.
وأضافت مديرة الاتحاد النسائي أن سموها أطلقت العام الماضي “جائزة الشيخة فاطمة للأمومة والطفولة” وأصبحت جائزة عالمية للطفل ونجحت في استقطاب العديد من الجهات المشاركة وتم تكريم الفائزين بها وكان نجاحها دافعا لـ” أم الإمارات” لجعل هذه الجائزة عالمية لتنال اهتماما ومشاركة أكبر من داخل الدولة وخارجها .
وأوضحت أن الجائزة تبرز اهتمام دولتنا بقضايا الطفولة محليا وعالميا كونها صديقة للأم والطفل واليافع بجانب تشجيع الأفراد والجهات الحكومية والخاصة في الدولة على البحث العلمي وإجراء الدراسات المتخصصة في مجال الأمومة والطفولة و توفير الخدمات اللازمة للعناية بالأمومة والطفولة من حيث توفير آليات وتدابير للتوفيق بين دور الأم في الأسرة ودورها في الحياة العامة و تكريم الشخصيات العالمية صاحبة الإنجازات المتميزة في مجال رعاية الأمومة والطفولة .
وأشارت إلى أن ” أم الإمارات” ركزت على جانب مهم في حياة الطفل وهو جانب اللعب واللهو المقبول الذي هو جزء من طبيعة الطفل وحياته .. مؤكدة أن هذه اللفتة من سموها كانت في محلها حيث يعمل المجلس الأعلى للأمومة والطفولة على تنفيذ توجيهات سموها في برامجه.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.