وزارة المالية تشارك في الدورة الثانية من “فينوفايت الشرق الأوسط”

الإقتصادية

دبي-الوطن:

شاركت وزارة المالية كشريك استراتيجي في الدورة الثانية من فعالية “فينوفايت” الشرق الأوسط، الرائدة في مجال الابتكارات في التكنولوجيا المالية، والتي انطلقت أعمالها أمس الأربعاء وتستمر لغاية 21 نوفمبر الحالي بدبي، وذلك بهدف تعزيز وإبراز مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية في مجال التكنولوجيا المالية، والتعريف بأحدث التطورات في قطاع التكنولوجيا المالية.
وتجمع فعالية “فينوفايت” الشرق الأوسط تحت مظلتها أكثر من 400 مشارك من رواد وقادة قطاع التكنولوجيا المالية، والشركات ورواد الإعلام، ومزودي الخدمات المالية والممولين على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وأكثر من 60 متحدثاً محلياً ودولياً من دول مثل النمسا والبحرين وكندا وكرواتيا ومصر وإيطاليا وماليزيا وبولندا وسنغافورة ودول أمريكا الجنوبية وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك لمناقشة واستعراض أهم الفرص التي يوفرها الاستثمار في مجالات الابتكار والتقنيات المالية.
وأكد سعادة يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية أهمية الدور الذي تلعبه دولة الإمارات في بناء بنية تحتية متقدمة تمكن القطاع المصرفي في الدولة من اتخاذ خطوات استباقية تواكب الثورة الرقمية وتعتمد أحدث التقنيات، لتقديم خدمات مصرفية رقمية متكاملة ومبسطة لجميع العملاء.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.