“أبوظبي للتنمية” يمول مشروع الإسكان الاجتماعي في سيشل بقيمة 33 مليون درهم

الإمارات

شارك صندوق أبوظبي للتنمية في حفل افتتاح مشروع الإسكان الاجتماعي في جزيرة ماهي بسيشل الذي يموله الصندوق بقيمة 33 مليون درهم، ويتضمن إنشاء 106 وحدات سكنية موزعة على ثلاث مناطق في جزيرة ماهي والتي تعد أكبر جزر سيشل من حيث المساحة وعدد السكان.
وقد شمل المشروع إنشاء مجمعات سكنية متكاملة، مزودة بالمرافق العامة والخدمات الأساسية اللازمة من كهرباء ومياه وشبكة صرف صحي وشبكة متكاملة من الطرق إلى جانب الحدائق وغيرها من الخدمات الأساسية.
حضر حفل التدشين معالي باميلا شارليت وزيرة الأراضي والبنية التحتية والنقل البري في حكومة سيشل، وسعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وسعادة أحمد سعيد النيادي القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات في سيشل وعدد من المسؤولين في حكومة سيشل.
وقال سعادة محمد سيف السويدي إن صندوق أبوظبي للتنمية يرتبط بعلاقات مميزة مع حكومة سيشل، حيث مول الصندوق العديد من المشاريع التنموية في سيشل بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 463 مليون درهم، مشيراً إلى أن المشاريع ركزت على قطاعات تحقق التنمية الاقتصادية المستدامة في البلاد بما فيها مشاريع الإسكان والنقل والطاقة.
وأضاف: “سُعدنا اليوم بالمشاركة في حفل افتتاح أحد المشاريع الاستراتيجية الهامة والتي تأتي ضمن أولويات حكومة سيشل في أجدتها الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة في البلاد، حيث يساهم مشروع الإسكان الاجتماعي في تلبية الطلب المتزايد على المساكن في جزيرة ماهي في سيشل، وتوفير المسكن الملائم في ثلاث مناطق رئيسية من الجزيرة”.
من جانبها، ثمنت معالي باميلا شارليت وزيرة الأراضي والبنية التحتية والنقل البري دور دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية في دعم مشاريع التنمية المستدامة في سيشل، مشيدةً بالمستوى المتميز التي وصلت إليه العلاقات بين البلدين في كافة النواحي.
وقالت إن تمويل الصندوق لمشروع الإسكان الاجتماعي في جزيرة ماهي يأتي في إطار تنفيذ الخطة الحكومية الرامية إلى توفير ألفي وحدة سكنية في سيشل تبنى على شكل مجمعات سكنية، حيث يخدم المشروع ثلاث مناطق في جزيرة ماهي وهي منطقة بابرون وكشاقي، بيل أمبر ومنطقة تاكاماكا.
ويشكل دعم قطاع الإسكان أهمية خاصة لدى صندوق أبوظبي للتنمية، نظراً لدوره الحيوي في توفير الاستقرار وسبل العيش الكريم لمواطني الدول المستفيدة فيما يعكس اهتمام الصندوق بتمويل مشاريع الإسكان في الدول النامية حرصه على المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة خاصة الهدف 11 والذي ينص على توفير مدن ومجتمعات سكنية مستدامة حيث مول الصندوق آلاف الوحدات السكنية في عدة دول بقيمة اجمالية بلغ نحو 7.8 مليار درهم، حيث أسهمت في توفير المسكن الملائم لمئات الآلاف من الأسر في تلك الدول. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.