شرطة دبي تنظم فعاليات توعوية للطلبة حول خطورة التنمر الالكتروني

الإمارات

دبي: الوطن

نظمت شرطة دبي ممثلة بمدارس حماية وبالتعاون مع أكاديمية شرطة دبي، أنشطة وفعاليات للتوعية بخطورة التنمر على مدار أسبوع كامل، إلى جانب محاضرة حملت عنوان “التنمر الإلكتروني”، لتعزيز ثقافة الطلبة بخطورة هذا السلوك وأثره السلبي على الفرد والأسرة والمجتمع.
وتطرق الدكتور حسام نبيل، من أكاديمية شرطة دبي، إلى مفهوم التنمر الإلكتروني، وأنواعه والأساليب المختلفة للتنمر، وكيفية الوقاية والحماية من ظاهرة التنمر الإلكتروني، ومدى أهمية إبلاغ المشرفين في المدرسة في حال التعرض للتنمر، وعدم التردد في تقديم الشكوى.
وقالت المقدم وداد سيف بن مويزه، مدير مكتب حماية بالوكالة، إن مدارس حماية التابعة لشرطة دبي تنظم بشكل مستمر مع الجهات ذات العلاقة، المحاضرات والورش التوعوية، في كافة الجوانب التي تهدف إلى حماية الطلاب والطالبات، ورفع مستوى الوعي لديهم، وتزويدهم بالمعارف والمفاهيم الصحيحة لبناء جيل متعلم ومتسلح بالفكر السليم.
وأشارت المقدم وداد، أن هذه الأنشطة التي تنفذها مدارس حماية، هي نوع من الوقاية من الظواهر والسلوكيات التي قد تؤثر على الطلبة، ومنها ظاهرة ” التنمر الإلكتروني” الذي أصبح من الأمور التي تهتم الكثير من دول العالم بتسليط الضوء عليها، نظراً للتقدم التقني في مواقع التواصل، ولخطورتها على المجتمع، حيث يقوم المتنمر بالاستعانة بالمعلومات وتقنيات الاتصالات مثل الرسائل الإلكترونية والهواتف المحمولة، ومواقع الإنترنت الشخصية، والتشهيرية والمدونات والألعاب على الإنترنت، ليدعموا تصرفات عدائية تتسم بالتكرار المتعمد من قبل فرد أو مجموعة، بهدف إيذاء الأخرين.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.