أسترالي ينجو بأعجوبة بعد قضاء 4 أيام في غابة تعج بالتماسيح

الرئيسية منوعات

أضاع أحد سكان ولاية كوينزلاند الأسترالية طريقه وقضى أربعة أيام يتجول في الأدغال دون طعام أو ماء.
تعرض جيري ديفيد، ليلة يوم الخميس 14 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي ، لحادث، بعدما اصطدمت مركبته ببقرة على بعد 100 كم من المنزل، فتعطلت السيارة وبقي الرجل وحده في منطقة غير مأهولة، حيث تصل درجة الحرارة فيها خلال النهار إلى 40 درجة مئوية، بحسب صحيفة “ديلي ميل”.
ولم تكن لدى الرجل أي احتياطات من الماء والطعام وحتى حذاء أو ملابس، فكان يرتدي شورتا قصيرا فقط، واضطر جيري شرب الماء من الأحواض التي تسكنها التماسيح.
ثم أبلغت عائلة جيري أجهزة إنفاذ القانون عن ضياعه في اليوم التالي، وعثرت الشرطة عليه في 18 نوفمبر(تشرين الثاني)، على بعد 30 كم من مكان الحادث.
كما أكد رقيب الشرطة نيك زيرش، أن الرجل تمكن من النجاة بفضل معرفته الجيدة لخصائص الطبيعة المحلية/ ما ساعده في تجنب خطر التماسيح. وأظهر الفحص الطبي أن صحة جيري جيدة، وهو يتعافى في المنزل الآن.
في سياق متصل، أنقذ ثنائي أسترالي نفسه من منطقة تماسيح شمالي أستراليا، بعد إشعال النار، وحفر كلمة “ساعدونا” في الطين، لجذب انتباه فرق البحث.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.