مناقشة التحديات التي تواجه الإنتاج الحيواني والصناعي

الزيودي يطلع على خطط الإنتاج والتوسعات المستقبلية لمصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل

الإقتصادية الرئيسية

زار معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته – الشركة المنتجة للعلامة التجارية الرائدة “كاميليشيس” – وذلك ضمن سلسلة من الجولات الميدانية التي يجريها معاليه وفريق عمل الوزارة في القطاعات التي تدعمها الوزارة.
واطلع معالي الزيودي خلال الزيارة على خطط الإنتاج والتوسعات المستقبلية ومناقشة التحديات التي تواجه الإنتاج الحيواني والصناعي وكذلك اطلع على سير العمل في محطة إنتاج الطاقة الشمسية لمصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته بالتعاون مع شركة توتال الفرنسية العاملة في مجال النفط والغاز وتكنولوجيا الطاقة المتجددة ومن المتوقع أن يتم التشغيل التجريبي للمحطة بداية العام 2020 .
وناقش معاليه خلال الزيارة أهمية مشروع تدوير مخلفات الإبل لتوليد الطاقة الذي سيطلقه “مصنع الإمارات” كمصدر مهم لتوليد الطاقة المتجددة والاستدامة البيئية.
وأكد الوزير الزيودي أن دولة الإمارات تلعب دورا بارزا عالميا في تحول الطاقة حيث تعد من أكبر الدول المستثمرة والمانحة في قطاع الطاقة المتجددة كما تحتضن العاصمة الإماراتية المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”.. مشيرا إلى أن الإمارات تقدم نموذجا رائدا في استخدام حلول الطاقة النظيفة عبر مستهدفاتها الوطنية الطوعية المحددة والتي تم الإعلان عن رفع سقفها خلال أعمال قمة الأمم المتحدة للعمل المناخي سبتمبر الماضي لتصل نسبة الطاقة النظيفة من إجمالي مزيج الطاقة المحلي إلى 50 في المئة بحلول 2050.
من جانبه قال مطشر عوض البدري نائب المدير العام ومدير تطوير الأعمال في مصنع الإمارات .. “نحن سعداء جدا بزيارة معالي وزير التغير المناخي والبيئة ونشكر ونثمن جهود فريق عمل الوزارة بقيادة معاليه من خلال الدعم الكامل لإدارة المصنع في الحصول على الاعتمادات الدولية وفتح أسواق التصدير والشكر موصول أيضا لفرق العمل في بلدية دبي ونقوم حاليا باتخاذ الخطوات اللازمة لنكون أول وأكبر مزرعة لإنتاج حليب الإبل في العالم تحصل على الطاقة النظيفة من الشمس وتدوير مخلفات الإبل لتبرهن أن الاستدامة تعتبر واحدة من الركائز الرئيسية التي تحقق من خلالها رؤيتها واستراتيجيتها المنسجمة مع التوجهات الحكومية المستمدة من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في مجال الاستدامة والطاقة”.
رافق معاليه خلال جولته الميدانية مطشر البدري نائب مدير عام المصنع ومدير تطوير الأعمال واطلع معاليه على جميع مرافق المصنع.
وقال البدري إلى أنه يجري توسعة المصنع لتلبية الطلبات المتزايدة وفقا لأفضل المعايير العالمية مشيرا إلى أن المصنع سيضم العديد من منتجات وتقنيات الاقتصاد الأخضر ويهدف إلى الحفاظ على بيئة مستدامة لتحقيق رؤية الإمارات 2021.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.