“مبادلة” تنظم جلسة نقاش للطلاب حول الفرص المستقبلية في قطاع الطيران

الإقتصادية الرئيسية

نظمت شركة مبادلة للاستثمار “مبادلة” جلسة نقاش للطلاب شارك فيها نخبة من كبار المسؤولين في مؤسسات صناعة الطيران والفضاء الرائدة في الدولة وذلك بالتعاون مع معرض دبي الدولي للطيران 2019.
أدار جلسة النقاش بدر سليم سلطان العلماء، رئيس وحدة صناعة الطيران في شركة “مبادلة”، وشارك فيها سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء؛ وإسماعيل علي عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا للتصنيع″؛ ومنصور الجناحي، الرئيس التنفيذي لـشركة “سند لتقنيات الطيران”؛ ومسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لشركة “الياه للاتصالات الفضائية” – الياه سات -.
وقال العلماء إن جلسة النقاش تهدف إلى استكشاف الفرص المتاحة للشباب في قطاعي صناعة الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والفضاء.. وسعيا لتعريف الشباب الإماراتي المتميز بالفرص المتاحة لهم في هذين القطاعين، لا سيما في ظل التغير الكبير الذي تفرضه تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد والأتمتة والروبوتات لافتا الى ان هذه التطورات تتطلب امتلاك مهارات جديدة لتلبية الطلب على وظائف المستقبل، بما يضمن للشباب الإماراتي تحقيق التميز، ويحفّز الابتكارات الجديدة.
وأضاف إن جلسة النقاش تؤكد التزام مبادلة بتوظيف قدرات الشباب الطموح وتعزيز الكفاءات الواعدة لريادة هذين القطاعين في المستقبل القريب مشيرا الى أن مشاركة الشباب الفعّالة في هذين القطاعين ستمكننا من الاستفادة من طاقاتهم الابتكارية والخلاقة وتوظيف المزيد من تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في قطاع صناعة الطيران والفضاء.
من جانبه، قال سعادة الدكتور المهندس الأحبابي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء ” يعد بناء الكوادر والقدرات الوطنية المتميزة وتشجيعها على الانخراط في قطاع الفضاء واحدًا من أهم أولويات   وكالة الإمارات للفضاء.  وبالتالي تساهم جلسة النقاش التي نظمتها مبادلة في تحقيق أهدافنا من خلال تشجيع طلابنا على دراسة العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضيات، والتزود بكافة القدرات التي تؤهلهم لتحقيق الريادة في هذه القطاعات المتقدمة، مثل الفضاء والطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والاضطلاع بدورهم في مسيرة نمو دولتنا، ودعم نهج التنويع الاقتصادي الذي تتبناه دولة الإمارات”.
وأضاف ” ترتبط وكالة الإمارات للفضاء بمبادرات تعاون مع عددٍ من المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية، ومجموعة من الهيئات والجهات المحلية والإقليمية المتخصصة في مجال الفضاء، والتي نهدف من خلالها إلى تزويد الشباب الإماراتي بالتدريب اللازم لصقل مهاراتهم ليصبحوا روّاد المستقبل في هذا القطاع″.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.