موراليس يكشف عن رغبته بالعودة إلى بوليفيا

دولي

أكد الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس، أنه يريد العودة إلى بلاده لكنه ينتظر تقديم ضمانات من الحكومة المؤقتة.
وقال : “شخصياً، أريد العودة إلى بوليفيا غداً وننتظر تقديم ضمانات من الحكومة المؤقتة، في حال أصابني أي مكروه ستكون الحكومة المؤقتة هي المسؤولة”.
وحذر الرئيس السابق القوات المسلحة البوليفية، مؤكداً أن المعايير الدولية أعلى من مرسوم الحكومة المؤقتة التي تحاول الهروب من مسؤولية تفريق الاحتجاجات بالقوة، وأوضح أن الانتخابات الأخيرة التي جرت في البلاد كانت نزيهة، ولم تكن هناك أي عمليات تلاعب بالنتائج أو بفرز الأصوات.
واندلعت موجة احتجاجات تنديداً بإعادة انتخاب موراليس المثيرة للجدل لولاية رابعة بعد انتخابات جرت في 20 أكتوبر الماضي بفارق ضئيل عن منافسه كارلوس ميسا.
وأعلن موراليس استقالته في وقت سابق من الشهر الجاري على خلفية ضغوط من المعارضة ودعوات من الجيش، واستجابة لموجة احتجاجات اجتاحت الشارع البوليفي ويتواجد حالياً في المكسيك، وأعلنت رئيسة بوليفيا المؤقتة جانين أنيز أن الحكومة المؤقتة ستتقدم بمسودة تشريع إلى البرلمان في مسعى للدعوة لانتخابات جديدة في أقرب وقت ممكن.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.