مقهى الفجيرة الثقافي يطلق مبادرة “زاد العقول”

الإمارات الرئيسية

الفجيرة: الوطن

أطلق مقهى الفجيرة الثقافي التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية مبادرة “زاد العقول” والتي تهدف إلى تعزيز ثقافة القراءة بين أفراد المجتمع بشكل مستدام وتكريسها كأسلوب حياة، وذلك خلال الأمسية التي أقيمت، أمس، في مقر الجمعية بالفجيرة، بحضور سعادة خالد الظنحاني رئيس الجمعية.
وناقشت الأمسية الأولى للمبادرة، رواية “رماد المرايا” للكاتب هيثم جبار الشويلي، الصادرة عن “دار راشد للنشر” التابعة لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، بمشاركة هدى الدهماني نائب رئيس الجمعية وسلمى الحفيتي مديرة مقهى الفجيرة الثقافي وحياة الحمادي الأمين العام وسعيد محبوب المدير المالي وموزة اليماحي مديرة البرامج والأنشطة وعدد من المثقفين والمهتمين بالقراءة والمعرفة.
واستهلت الكاتبة سلمى الحفيتي الأمسية، بتناول الأجواء العامة للرواية وشخصيتها المحورية “نادية”، وقدمت إضاءة لبعض الأساليب السردية التي تضمنتها الرواية، مشيرة الى أن الرواية تعبر عن وعي منفتح يستمد مرجعياته من الثقافة المحلية فالرواية كما يصفها كاتبها: حكاية تختصر مالم ينقله التاريخ من السنين العجاف وتعرج بقارئها لإسقاطات فردية متعددة كالقهر، الحب والمأساة التي تتشكل لتكون مرثية لمن لا يعرف الموت ولا يأبه به. فيما قرأ عدد من المشاركين مقتطفات استوقفتهم في النص الروائي، معربين عن سعادتهم بالمشاركة في أولى أمسيات المبادرة القرائية التي ستسهم في تشجيعهم على القراءة المستدامة وتنمية مهاراتهم اللغوية وإثراء مخزونهم المعرفي.
ولفتت الحفيتي أن مبادرة “زاد العقول” ستتناول إصدارات “دار راشد للنشر” والتي أختيرت ضمن القائمة الطويلة لجائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع، ومناقشتها عبر أمسيات دورية تعقد مرة كل أسبوعين.
بدوره أكد سعادة خالد الظنحاني حرص الجمعية على تنمية القراءة وتحفيز المجتمع على التزود بالمعرفة من خلال تنظيم الفعاليات والمبادرات النوعية للتوعية بأهمية القراءة باعتبارها مفتاح المعرفة والعلم، وطريق التقدم والرقي للأمم والشعوب.
وأثنى الظنحاني على مبادرة هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام ممثلةً بسمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس الهيئة، في إهداء المجموعة الكاملة من إصدارات “دار راشد للنشر” للجمعية، لتضيف بذلك قبساً من نور على دروب المعرفة والثقافة ينير للأجيال القادمة الطريق في تحقيق الأماني والأهداف المنشودة لدولة الإمارات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.