الأردن تحاكم “إسرائيلي” بتهمة التسلل وحيازة مخدرات

الرئيسية دولي

بدأت في عمان أمس محاكمة المواطن “الإسرائيلي” كونستانتين كوتوف أمام محكمة أمن الدولة بتهمتي “التسلل إلى أراضي المملكة بصورة غير مشروعة” و”حيازة مخدرات”.
اعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية كوتوف “35 عاما” خلال محاولته التسلل إلى أراضي المملكة في 29 اكتوبر الماضي وتم الإعلان عن تحويله لمحكمة أمن الدولة اول أمس الأحد.
وفي بداية الجلسة العلنية للمحاكمة تلا رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد علي مبيضين للمتهم كوتوف التهمتين المسندتين له من قبل نيابة أمن الدولة وهما “حيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي” و”دخول أراضي المملكة بطريقه غير مشروعة” وترجمت للمتهم من اللغة العربية الى اللغة الانكليزية من قبل مترجم خاص من القوات المسلحة الاردنية.
أعترف كوتوف ب”الدخول إلى أراضي المملكة بطريقة غير مشروعة”، لكنه قال إن “سيجارة الماريجوانا التي ضبطت معه مسموحة في بلاده”.
وخلال عملية استجوابه من رئيس المحكمة بدا كوتوف مستاء من الحديث عن المواد المخدرة عند الكلام عن سيجارة الماريجوانا التي عثر عليها بجيبه اثناء توقيفه على الحدود، فقال له القاضي “اهدأ اهدا، جاوب وأنت هادىء، يجب ان تفهم معلومة انا لا يهمني وضع المخدرات في “اسرائيل” بل وضعها في الاردن وهو محظور”.
وقرر رئيس المحكمة رفع الجلسة ومواصلة النظر بالقضية اليوم الثلاثاء للاستماع لشهود النيابة.
وعقوبة التسلل من دون سلاح في الاردن هي الحبس من ثلاثة اشهر الى عام فيما تراوح عقوبة حيازة المخدرات بين ثلاثة اشهر وثلاثة اعوام.
وأعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة في 29 اكتوبر الماضي قيام الأجهزة الأمنية الأردنية باعتقال “الإسرائيلي” أثناء تسلله. وتندر عمليات التسلل بين الأردن و”إسرائيل” اللذين يرتبطان بمعاهدة سلام منذ العام 1994.
وافرجت “اسرائيل” الشهر الماضي عن اردنيين هما هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي بدون توجيه تهم لهما.
واعتقلت “اسرائيل” اللبدي في 20 أغسطس وهي في طريقها من الأردن الى نابلس لحضور حفل زفاف إحدى قريباتها. كما اعتقلت مرعي منذ الثاني من سبتمبر، عندما كان في طريقه من الأردن الى الضفة الغربية المحتلة لحضور حفل زفاف أحد أقاربه وهو يعاني من مرض سرطان الدماغ وسبق ان خضع لعمليات جراحية.
وكان الاردن استدعى سفيره من تل أبيب “للتشاور” على خلفية اعتقال هذين المواطنين.
كما استدعى في السادس من الشهر الماضي القائم بأعمال سفارة “إسرائيل” في عمان وسلمه مذكرة احتجاج على اعتقالهما.
وقال رئيس الوزراء “الاسرائيلي” بنيامين نتانياهو في الرابع من نوفمبر ان بلاده ستسلم عمان المعتقلين لديها وفي الوقت نفسه سيعيد الاردن سفيره الى “إسرائيل”. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.