انطلاق بطولة الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان لقفز الحواجز اليوم

الرئيسية الرياضية

يطلق نادي تراث الإمارات اليوم في صالة سلطان بن زايد الكبرى في اسطبلات بوذيب بمدينة الختم منافسات بطولة الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان لقفز الحواجز، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية، وبمشاركة مجموعة كبيرة من الفرسان من مختلف اسطبلات الفروسية العامة والخاصة وأندية الفروسية في الدولة.
وتستمر أشواط البطولة المتنوعة على مدى يومين، وتستقطب فعالياتها الزوار والسياح المهتمين بهذه الرياضة من رياضات الفروسية.
ويشتمل برنامج اليوم الثاني للبطولة على منافسات عديدة، تستهل بالجولة الصباحية التي ستكون على مرحلتين وخصصت للمستوى الثاني وفئة الناشئين والخيول الصغيرة من أعمار 5 – 6 سنوات، فيما تشمل الجولات المسائية جولة على مرحلتين للخيول العربية الأصيلة، وجولة على مرحلتين لشوط المبتدئين، وجولتين مع التحدي واحدة منها للفرسان المواطنين.
وتعد هذه البطولة واحدة من الفعاليات الرئيسة التي تشكل بمجملها موسما سنويا للفروسية يلتزم النادي بتنفيذه منذ سنوات طويلة بغية دعم وتشجيع رياضة الفروسية في الدولة، وفقا لما كان وضعه المغفور له بإذن الله الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان مؤسس النادي من رؤى عملية للعمل على تطوير هذه الرياضة العريقة، لما لها من مكانة مميزة في نفوس أبناء الإمارات، وبخاصة الشباب من الفرسان والفارسات المهتمين برياضة قفز الحواجز التي سجلت تقدماً ريادياً.
كما تشكل الفروسية ركنا من أركان مشروع المحافظة على الموروث التراثي الذي يضطلع به النادي منذ تأسيسه، ويسعى لنقله بصورة حضارية إلى الأجيال الجديدة، ضمن استرتيجية طموحة طوَّرها و رعى تنفيذها مؤسس النادي “طيب الله ثراه”، عبر برامج وأنشطة مدروسة ووسائل متنوعة تهتم بمختلف مفردات التراث، لا سيما الرياضات التراثية التي على رأسها رياضات الفروسية، إذ سجل النادي، بفضل كل ذلك، بصمات راسخة في دعم اسم الدولة في ميادين الفروسية على المستوى الدولي، من خلال تبني العديد من الفرسان الناشئين، وتزويدهم بالخبرات والمهارات التي تسهم في بناء أجيال واعدة في رياضات الفروسية بعامة، ورياضة قفز الحواجز بخاصة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.