“الدورة العربية للسيدات 2020” تسمح بمشاركة ناديين من كل دولة في الألعاب الفردية

الرياضية

أعلنت دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة السماح بمشاركة ناديين من كل دولة عربية على صعيد الألعاب الفردية بدورتها الخامسة المقبلة المزمع اقامتها في الفترة من 2 إلى 12 فبراير المقبل بإمارة الشارقة وذلك بهدف رفع مستويات الدورة واستقطاب أكبر عدد من اللاعبات.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة الاشراف والمتابعة الخاصة بالدورة الذي عقدته مؤخرا في الشارقة برئاسة الشيخة حياة بنت عبد العزيز
آل خليفة رئيسة اللجنة و حضور كلّ من عبد الرحمن المسعد نائب الرئيس و ندى عسكر النقبي عضو اللجنة نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة رئيس اللجنة التنفيذية مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة و ميثاء بن ضاوي عضو اللجنة مدير الدورة وباسل الشاعر عضو ومقرر اللجنة وهويدا خليل عضو اللجنة إلى جانب أعضاء لجنة السكرتارية المعاونة.
و ناقشت اللجنة مجموعة من القرارات والتوصيات بعد اطلاعها على محاضر الاجتماعات السابقة وجرى الحديث عن اللوائح التسع الخاصة بالألعاب المطروحة وتشكيل معظم اللجان الفنية والتحكيمية المشرفة على الدورة إلى جانب الاطلاع على روابط المواد المحظورة الصادرة عن الوكالة الدولية للمنشطات “وادا” إلى جانب التباحث حول إشراف الاتحادين العربي والإماراتي للفروسية على منافسات الفروسية وقفز الحواجز خلال الحدث.
وأكدت اللجنة جهوزية جميع المنشآت والمرافق الرياضية التي ستحتضن الدورة في ظل توافقها مع الأحكام والمواصفات العالمية المعتمدة .
وناقشت اللجنة مقترحا يهدف إلى تعزيز سوية الدورة واعتمادها حدثا مؤهلا للدورات الدولية والقاريّة و استعرضت آخر المستجدات الخاصة على صعيد توقيع اتفاقية شراكة مع مختبر دولي لفحص عينات المشاركات للكشف عن المنشطات إلى جانب الاطلاع على تقارير لجان العلاقات العامة والاتصال المؤسسي للفعاليات ولجان المتابعة الفنية والمراسم والتتويج والسلامة واللجنة الإعلامية وغيرها من الأساسيات قبيل انطلاق الحدث النسائي الأبرز في المنطقة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.