تراجع نشاط القطاعين الخدمي والتصنيعي في منطقة اليورو خلال نوفمبر

الإقتصادية

استقر مؤشر “إي إتش إس ماركت” لمديري المشتريات المركب في منطقة اليورو خلال نوفمبر عند 50.6 نقطة، وأعلى من القراءة الأولية البالغة 50.3 نقطة، إلا أنه يشير إلى احتمالية وصول نسبة النمو إلى 0.1% فقط خلال الربع الرابع، وهي أضعف نسبة منذ أن خرجت المنطقة التي تضم 19 دولة من الركود عام 2013.
كما تراجع نشاط قطاع الخدمات –المحرك الرئيسي للنمو هذا العام- فضلًا عن انكماش كل من الإنتاج الصناعي للشهر العاشر على التوالي، والطلب الأجنبي للشهر الرابع عشر.
وظلت فرنسا هي الأفضل أداءً في المنطقة حيث حققت نموًا ثابتًا، مع توسع اقتصاد آيرلندا وإسبانيا، بينما تراجعت صادرات الشركات الألمانية، وكذلك نشاط القطاع الخاص في أكبر اقتصاد في أوروبا للشهر الثالث.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.