فصائل تركيا تهدم منازل الأكراد في تل أبيض

36 قتيلاً بمعارك جديدة بريف إدلب

دولي

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، مقتل عنصرين اثنين من الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا خلال اشتباكات متقطعة بالرشاشات الثقيلة والقصف المدفعي على محور قرية سروج بريف إدلب.
وأرتفع عدد القتلى من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال الاشتباكات، إلى 9 قتلى ليصبح عدد قتلى الاشتباكات 36 قتيلاً.
وأشار المرصد إلى مقتل 25 عنصراً من الفصائل، بينهم 20 من المتطرفين.
وشهد ريف إدلب الجنوبي عمليات كر وفر منذ 30 نوفمبر، بين الفصائل المسلحة وقوات النظام السوري.
كما يشهد محور أم تينة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، اشتباكات عنيفة وصدت الفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية الموالية لها لمحاولتي تقدم لقوات النظام في المنطقة، وسط استمرار القصف البري والجوي.
وقال المرصد السوري إن “قوات النظام تمكنت من معاودة السيطرة على رسم الورد وإسطبلات، بعد أن كانت قد استعادت السيطرة على سروج قبل ساعات”.
وتكون قوات النظام تمكنت مجدداً من معاودة السيطرة على جميع المناطق التي تقدمت إليها الفصائل المسلحة خلال الأيام الـ4 الماضية، ضمن معارك الكر والفر جنوب شرق إدلب.
ومن جهة آخرى، وبعد نزوح مئات العائلات السورية الكردية من المناطق التي دخلتها الفصائل المدعومة من تركيا على مدى الأسابيع الماضية، شمال سوريا، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، بعمليات هدم للمنازل تجري في البلدات الواقعة جنوب مدينة تل أبيض.
ونقل عن مصادر قولها إن الفصائل الموالية لتركيا بدأت بهدم منازل في تجمع قرى كورمازات الواقعة جنوب مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، بالقرب من صوامع شركراك على بعد كيلومترات قليلة من الطريق الدولي.
وفي التفاصيل، شملت عمليات الهدم منازل المواطنين الأكراد من أهالي القرية ممن نزحوا منها، جراء العملية العسكرية التركية، بالإضافة لمنازل عناصر في قوات سوريا الديمقراطية من أهالي المنطقة، وذلك في إطار الانتهاكات المتواصلة للقوات التركية والفصائل الموالية لها.
يذكر أن بعض المناطق شمال شرق سوريا كانت شهدت انتهاكات عدة من قبل الفصائل الموالية لتركيا.ا.ف.ب وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.