قبرص تطلب حماية حقوقها البحرية من الانتهاكات التركية

دولي

كشف الرئيس القبرصي أمس الخميس، إن بلاده طلبت من محكمة العدل الدولية في لاهاي حماية حقوقها في الموارد المعدنية البحرية التي تنازعها تركيا السيادة عليها.
والدولتان على خلاف على مناطق بحرية حول الجزيرة أعطت قبرص تراخيصا لشركات دولية للتنقيب فيها عن النفط والغاز.
وقال الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، إن بلاده ملتزمة بحماية حقوقها السيادية بكل الوسائل القانونية الممكنة.
وقال للصحفيين في نيقوسيا، “هذا بالتحديد هو الغرض من شكوتنا إلى لاهاي”.
وتقول تركيا التي لا تربطها علاقات دبلوماسية مع الحكومة القبرصية المعترف بها دولياً، إن نيقوسيا إما ليس لها حق منح تراخيص أو أن بعض المناطق تتعدى على الجرف القاري التركي. وأرسلت أنقرة سفن تنقيب خاصة بها للجزيرة.
وأكد أناستاسياديس، أن قبرص سعت لتوجيه مذكرة بنواياها للسفارة التركية في أثينا لكنها لم تقبلها. وأضاف “لذلك أرسلت في وجهة أخرى”.
وتابع، “هناك دليل على تسلمها وهذا يعطي قبرص حق التظلم”.
وقال تلفزيون “سيغما” القبرصي الذي كان أول من تحدث عن هذا الموضوع إن المذكرة أرسلت عن طريق الفاكس.
وقُسمت قبرص العضو في الاتحاد الأوروبي أثناء غزو تركي في عام 1974 بعد انقلاب وجيز بإيعاز من اليونان. وتؤيد تركيا دولة القبارصة الأتراك في شمال قبرص.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.