النجم الساحلي يؤكد بدايته الجيدة في دوري أبطال إفريقيا

الرياضية

أكد النجم الساحلي التونسي بدايته الجيدة في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال إفريقيا في كرة القدم (ثمن النهائي) بفوزه الكبير على مضيفه بلاتينيوم الزيمبابوي 3-صفر أمس السبت على ملعب “ماندافا” في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.
وسجل الجزائري كريم العريبي (23 و46) وحازم الحاج حسن (90+1) الأهداف.
وهذا الفوز الثاني تواليا للنجم الساحلي، الساعي الى لقبه القاري الثاني بعد الأول عام 2007، بعدما تغلب على ضيفه الأهلي المصري 1-صفر، فعزز صدارته برصيد ست نقاط بفارق ثلاث نقاط امام الهلال السوداني والاهلي اللذين افتتحا الجولة الجمعة بفوز الأخير 2-1 في القاهرة.
ونجح النجم في افتتاح التسجيل من أول فرصة بعدما أخطأ دفاع بلاتينيوم في تشتيت الكرة فوصلت الى وجدي كشريدة الذي مررها داخل المنطقة وتابعها العريبي برأسه الى يمين الحارس فرانسيس تيزايي (23).
ورد بلاتينيوم بتسديدتين صدهما الحارس أشرف كرير، الأولى بعيدة لكلفين مادزونغوي (38)، الثانية من ركلة حرة لغيفي نسيالا (45+1).
وعزز الفريق التونسي تقدمه مطلع الشوط الثاني، وبسيناريو مشابه للهدف الأول اذ وصلت الكرة إلى كشريدة الذي لعبها عرضية قوية تابعها العريبي داخل المرمى (46).
وتراجع النجم نسبياً للحفاظ على النتيجة، فيما واصل الفريق المضيف التسديد من بعيد وتصدى كرير مجدداً لتسديدة من مادزونغوي ببراعة (59)، وتصدت العارضة التونسية لتسديدة رافايل مودوفيوا (81)، وعلى عكس المجريات أطلق البديل الحاج حسن رصاصة الرحمة على فريق بلاتينيوم بعدما تابع عرضية البديل الآخر الفنزويلي غونزالو داروين الى الشباك (90+1).
وضمن المجموعة الثالثة، سقط اتحاد الجزائر الجزائري في فخ التعادل الثاني على التوالي وكان أمام مضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي 1-1 على ملعب “سيداد إينيفارسيتاريا” في لواندا.
وكان الاتحاد البادئ بالتسجيل عبر زكريا بنشاعة (54)، وأدرك توني ريبيرو التعادل لبترو أتلتيكو (64).
وكان اتحاد الجزائر سقط في فخ التعادل بالنتيجة ذاتها على ارضه امام ضيفه الوداد البيضاوي المغربي، فيما كسب بترو أتلتيكو نقطته الأولى بعد خسارته امام ماميلودي صنداونز الجنوب افريقي صفر-3 في الجولة الاولى.

وكان الفريق الجزائري الأفضل في الشوط الأول اذ سيطر على المجريات وكان الأكثر تهديداً لمرمى الحارس الأنغولي جورجي دلغادو، وكانت أول فرصه تسديدة عبد الكريم زواري من ركلة حرة مباشرة علت العارضة بقليل (4)، وانفرد بنشاعة لكنه فشل في تخطي الحارس دلغادو الذي التقط الكرة (10).

وكانت اولى فرص بترو اتلتيكو تسديدة دانيال ساتونيو من خارج المنطقة صدها الحارس اسماعيل منصوري ببراعة (38)، وكاد بلال بن حمودة يخدع الحارس الانغولي بكرة ساقطة لكن الأخير أبعدها الى ركنية (45+1).

وتحسن أداء بترو أتلتيكو مع انطلاق الشوط الثاني، وهاجم عبر الأطراف، لكن ومن هجمة متقنة وصلت الكرة الى بن حمودة الذي لعبها عرضية ممتازة حولها بنشاعة برأسه الى قلب المرمى مفتتحاً التسجيل (54)، بيد أن فرحته لم تدم سوى عشر دقائق حيث أدرك توني ريبيرو التعادل برأسية سكنت يسار الحارس منصوري اثر كرة طويلة من ركلة حرة أرسلها ولسون (64).

وأنقذ المدافع رضوان شريفي فريقه من هدف ثان بابعاده تسديدة الغاني ايساك منساه (73)، وسدد تو كارنيرو كرة قوية هزت الشباك الجانبية لمرمى منصوري (75)، كما أبعد شريفي كرة من على خط المرمى اثر رأسية من جوب (81). أ ف ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.