الوجه .. مرآة الداخل

رانية أصيل: شحوب البشرة مؤشر على نقص الحديد أو عوز “ب 12”

الإمارات

أبوظبي – ماجد اليمن:
كشفت الدكتورة رانية أصيل أخصائيّة أمراض الجلدية في مراكز “نوفومد” الطبية التخصّصية في حديث خاص لـ”الوطن” عن الإجابة العلمية الدقيقة على سؤال “كيف يعكس الوجه الحالة الصحيّة للإنسان” بالقول: “الوجه هو مرآة الصحة الداخلية العامّة حيث يتمّ عادةً تشخيص بعض الأمراض من خلال تفاصيل صغيرة تتعلق بلون البشرة، فعلى سبيل المثال فإنّ شحوب البشرة عادةً قد يكون مؤشراً على نقص الحديد أو عوَز في فيتامين “ب12″، احمرار الوجه أيضاً هو مؤشر على”الورديّة” أو مرض “الذئبة الحمامية” وهو أحد الأمراض المناعيّة الذي يترافق مع التهاب في المفاصل وفقد الأشعار، وفي السياق فإن اصفرار بشرة الوجه أو الاصفرار داخل العين قد يكون دليلاً على وجود علّة في الكبد حيث يقوم طبيب الجلدية في هذه الحالة بتحويل المريض إلى طبيب داخلية مختصّ للقيام بالفحوصات اللازمة التي تتضمن فحص الدم ومايرافقه من معرفة حالة الأنزيمات في الكبد .
تتابع أصيل حديثها فتقول بأنّ وجود الحبوب حول منطقة الفمّ قد يكون بسبب مرض القوباء أو مرض الهربس ما يكشف عن الإصابة بعدوى فيروسية أو جرثومية، أيضاً فإنّ تشقق الشفاه “في حال لم يكن له علاقة بالفصل البارد أو الحساسية” فإنّه دليل على نقص فيتامين ث وب2 او امراض الامعاء، أو زيادة في فيتامين أ.
تسهب أصيل في شرح “كيف يعكس الوجه الحالة الصحية للمرء” فتؤكد بأن ظهور الشعر في أماكن غير مرغوب بها لدى النساء كاللّحية أو “الذقن” قد يكون مؤشراً لمرض “تكيّس المبيض” ذلك أنّه يؤدي إلى خلل هرموني يزيد نمو الشعر في تلك الأماكن، وعلى العكس فإن فقد الشعر في مناطق محددة لدى الرجال كما في حالة “التعلبة” التي تصيب فروة الرأس أو الذقن يعتبر إشارة إلى وجود أمراض في الغدة الدرقية أو أحد الأمراض المناعية الذي يحرض الجسم على مهاجمة الشعر في تلك المناطق، وفي المحور نفسه فإن ظهور بقع ناقصة التصبّغ أو التي نسميها بقع “البُهاق” على الوجه يدلّنا على وجود مشكلة مناعيّة داخلية أو أحد أمراض الغدة الدرقية أيضاً، كذلك فإن ظهور حبوب صفراء حول الأجفان من الممكن أن يكون سببه هو ارتفاع الكوليسترول في الدّم ما يستدعي طبيب الجلدية إلى تحويل المريض إلى طبيب مختصّ في هذه الحالة كذلك.
وفي سياقٍ متصل فإن ازرقاق الشفاه “تحول لونها إلى الأزرق” ربما يأتي كنتيجة لعدم حصول الدم على كفايته من الأوكسجين أو وجود مرض في الرئة أو نتيجة للتدخين، أيضاً فإن “الكلَف” أو وجود بقع بنية في الوجه قد يكون بسبب عامل هرموني أو نتيجة الحمل أو نتيجة نقص في “فيتامين د”، هناك بعض التصبغات الأخرى التي قد تكون على الوجه غير “الكلَف” كنقط الشمس التي تظهر نتيجة التعرض المزمن للشمس تعطينا بالمقابل فكرة عن الحالة الصحيّة للمريض المراجع. بعض المرضى يتعرضون لإطراق في الجفون أو هبوط في الجفن العلوي للعين وهذا قد يكون نتيجة للتعرض إلى إصابة دماغية أو إصابة في العصب أو بسبب حقن البوتوكس .
د.رانية أصيل أخصائية أمراض الجلدية في “نوفومد” حاصلة على شهادة البورد الأمريكي في الطب التجميلي وتولي اهتماماً خاصاً لطرق مكافحة الشيخوخة غير الجراحية، فضلاً عن أنها تتمتع بخبرة واسعة في علاج المشاكل الشائعة كحب الشباب والصدفية والبهاق وتساقط الشعر.
نالت شهادة الطب من سوريا في جامعة حلب وأتممت بعد ذلك تدريب مكثفاً في طب الأمراض الجلدية في مستشفى جامعة حلب حيث حصلت على شهادة الماجستير. تسلمت إدارة مركز طبي مرموق للأمراض الجلدية في أبوظبي لمدة 17 عام وأثناء تلك الفترة اكتسبت سمعة لكونها من الرواد الذين استخدموا التقنيات التجميلية وتقنيات الليزر الحديثة في الطب التجميلي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.