“رؤيتي للأسرة” تدخل موسوعة غينيس بأكبر مطوية في العالم حول مسيرة الاتحاد

الإمارات

تحت رعاية وحضور الشيخة روضة بنت نهيان بن زايد آل نهيان دخلت المطوية التي دشنتها جمعية رؤيتي للأسرة  ضمن “مبادرة ارتقاء – رواسي وطن 48” موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر مطوية في العالم، وذلك في إطار احتفالات الجمعية باليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات.
وتم تدشين المطوية للحصول على شهادة جينيس في حفل أقيم أمس الأول بمتحف الاتحاد التابع لهيئة الثقافة والفنون في دبي التي تعنى بالشؤون الثقافية والفنية في دبي وحضره  أعضاء مجلس إدارة الجمعية وعدد من قرينات القناصل المعتمدين بالدولة والشخصيات الهامة والمسؤولين إلى جانب ممثلين عن رعاة المبادرة من وزارة الداخلية وهيئة كهرباء ومياه دبي  وهيئة الثقافة والفنون بدبي وشركة “ماي دبي”  إضافة إلى عدد من المنسقين ومديري المدارس المشاركة وجهات مختلفة.
وعكفت الجمعية على هذه المبادرة بجهود حثيثة وبمشاركة 47 مدرسة من مدارس الدولة الثانوية بإشراف وتعاون من وزارة التربية والتعليم وجامعة زايد وكلية الإمام مالك ونخبة من أبناء الوطن والمقيمين على أرضه الطيبة.
وجرى إعداد المطوية بعدد صفحات يتناسب وعمر الاتحاد المجيد الـ”48″ وغطت كل صفحة منها أخبار بعض الإنجازات الموجزة عن كل عام منذ تأسيس الاتحاد إلى عامنا الحالي وبعدد صفحات بلغ 60 صفحة لتصبح “مطوية رواسي وطن “المطوية الأكبر في العالم بمقاييس جينيس حيث بلغ طولها 1.19 متر وعرضها 27 متراً وتم طويها 15 طوية لتجسد بذلك صفحات من مجد خطها التاريخ بيد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي ساس الناس بالعدل.
وتعد هذه المبادرة الوطنية استمرارا لمسيرة التميز والعطاء التي تنتهجها جمعية رؤيتي للأسرة في ظل القيادة الرشيدة وركزت من خلالها على تجسيد مسيرة بناء الدولة منذ عام 1971، وحتى الآن بصورة مبتكرة لتاريخ أفضل تجربة اتحادية فاعلية وحيوية في العالم . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.