بلدية الشارقة تنسق مع الجهات المعنية لتنفيذ قرار توفير 4400 منحة سكنية

الإمارات

أكدت بلدية مدينة الشارقة استعدادها الكامل للتعاون مع الجهات المعنية بالإمارة لتنفيذ قرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتوفير 4400 منحة سكنية والانتهاء من تنفيذها في الوقت المحدد والذي أعلن عنه سموه خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي العاشر للمجلس الاستشاري للإمارة.
وقال سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة أن البلدية تحرص دائماً على تنفيذ رؤى وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة وتعزيز التعاون مع جميع الجهات المعنية في الإمارة حيث باشرت منذ صدور القرار بوضع الخطط اللازمة للمساهمة في إنجاز المشروع بوقته المحدد والذي يعتبر مكرمة من مكارم صاحب السمو حاكم الشارقة التي لا تنتهي حرصاً منه على تحقيق الاستقرار الأسري وبناء أسرة قوية متماسكة باعتبار أن البيت هو أساس هذا الاستقرار كما يحرص سموه على متابعة جميع القضايا وتوفير جميع متطلبات العيش الكريم لمواطني الإمارة وتلبية جميع احتياجاتهم من خلال متابعته الدائمة لها.
وأشار الطريفي إلى أن توفير 4400 منحة سكنية يسهم إسهاملاً كبيراً في رفع العبئ عن كاهل الأسر المواطنة والتي تسعى دائماً لتأمين المسكن كأحد اهم احتياجات العيش بسعادة وهناء واستقرار فهذه المبادرة التنموية تدخل السعادة والبهجة والفرحة على قلوب المواطنين لذا ستعمل جميع الجهات ضمن منظومة عمل متكاملة تتكامل فيها جميع الأدوار كل وفق اختصاصه للانتهاء من هذا المشروع وستوفر البلدية جميع متطلبات واحتياجات إنجازه من خلال قطاع الهندسة والمباني وجميع الإدارات المعنية الأخرى.
من جانبه أوضح سعادة المهندس خليفة بن هدة السويدي مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والمباني في بلدية مدينة الشارقة أن البلدية وضعت قرار صاحب السمو حاكم الشارقة قيد التنفيذ مباشرة وقامت على الفور بالتنسيق مع دائرة الإسكان للبدء في وضع الخطط اللازمة وتصميم مخططات المشروع الضخم واختيار النظام الإنشائئ المناسب الذي يحقق الكفاءة والريادة وسرعة الإنجاز ثم تجهيز الكادر المناسب للإشراف على حسن تنفيذ المشروع والحرص على سهولة الإجراءات وضمان مستوى الجودة وتقديم كافة الخدمات الهندسية من البلدية لإنجازه بالوقت المناسب والذي حدده صاحب السمو حاكم الشارقة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.