“الصحة” تعزز معارف القطاع الطبي الخاص للمشاركة الفاعلة في تدريب أطباء الامتياز‎

الإمارات

نظم مركز التدريب والتطوير التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع ورشة تعريفية للمستشفيات الخاصة والجامعات الطبية في الدولة لشرح شروط وضوابط اعتمادهم كمرافق تدريبية لتدريب أطباء الامتياز حديثي التخرج ليكونوا ممارسين عامين مدربين ومؤهلين للقيام بدورهم في تقديم الرعاية الصحية وذلك في إطار مبادرات الوزارة لتعزيز الدور المنشود من مستشفيات القطاع الخاص والجامعات الطبية في تطوير القطاع الصحي في الدولة والمشاركة الفعالة في عملية التدريب الطبي وفق منظومة متوافقة مع الأعراف الطبية العالمية في إطار الارتقاء بمستويات الشراكة مع مؤسسات القطاع الصحي الخاص.
حضر الورشة التعريفية مدراء المستشفيات ومسؤولي التدريب في كل من مستشفى الشيخ خليفة العام بأم القيوين و مستشفى الجامعة بالشارقة و مستشفى الشرق للرعاية الصحية و مستشفى مدكير ومستشفى زليخة بالشارقة و جامعة الخليج الطبية و مستشفى الزهراء ومستشفى الشيخ خليفة التخصصي برأس الخيمة و كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان.
واستعرض صقر الحميري مدير مركز التدريب والتطوير في كلمته متطلبات الأجندة الوطنية في المجال الصحي .. موضحا أن الهدف من الورشة التعريفية هو تعزيز مشاركة القطاع الخاص والمستشفيات التعليمية لتحقيق المستهدفات الحكومية لتطوير الخدمات الصحية في جميع المجالات وخاصة مجال التدريب لأطباء الامتياز، و استعرض الحميري شروط وضوابط وزارة الصحة ووقاية المجتمع للاعتراف بالمؤسسات الصحية كمرافق تدريببة لتدريب خريجي الطب البشري وطب الأسنان وتوضيح الاجراءات المتبعة في الوزارة للاعتراف بالمرافق التدريبية.
ولفت الى أن الوزارة تحرص على الارتقاء بالمستوى التعليمي والتدريبي للكوادر الطبية من خريجي المؤسسات التعليمية الإماراتية بالتعاون مع المرافق الصحية والجامعية الخاصة في إطار الشراكة المجتمعية وأن الوزارة مستمرة في تدريب الخريجين وفق خطة تدريبية معتمدة بحيث يتم تأهيل الطبيبة أو الطبيب حديث التخرج ليكون ممارساً عاماً مدرباً ومؤهلاً للقيام بدوره في حقل الممارسات الطبية.
وعقدت خلال الورشة جلسات حوارية لاستعراض التحديات التي تواجه عملية التدريب الطبي على المستويين الحكومي والخاص ووضع الحلول المناسبة لها و القاء الضوء على الدور المطلوب من القطاع الخاص لجذب خريجي الطب للانتساب لتدريب الامتياز لديهم ووضع التوصيات للعمل على تنفيذها وفق أطر زمنية ومعايير أداء.
وقال الحميري يحرص مركز التدريب والتطوير التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع على الارتقاء بكفاءة الكوادر الطبية والفنية وفق أرقى الممارسات التدريبية عالمياً وتوسيع الشراكات المحلية والعالمية واستقطاب برامج التدريب الصحي المتميزة والمعتمدة عالمياً واستطاع خلال 4 سنوات تحقيق إنجازات مؤثرة وفاعلة لإنجاح عمليات التطوير وبلوغ الأداء مستوى الاحترافية والجودة المتكاملة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.