جامعة دبي تختتم مؤتمر القانون والتطوير من منظور إسلامي

الإمارات

دبي: الوطن

اختتمت كلية القانون في جامعة دبي ومعهد القانون والتطوير في الولايات المتحدة الأميركية مؤتمراً دوليا يومي 7 و8 ديسمبر بعنوان القانون والتطوير من منظور إسلامي وذلك بالتعاون مع المنتدى العالمي للقانون والعدالة والتنمية والذي يعتبر أحد مبادرات البنك الدولي.
وقدم أكثر من ثلاثين أكاديمي وخبير من البارزين والباحثين من دول العالم أوراق عمل أكاديمية تنصب على مواضيع رئيسة مثل دور القانون والمؤسسات في التنمية بالعالم الإسلامي، القانون والتنمية من المنظور الإسلامي، القانون كجسر بين العالمين الإسلامي وغير الإسلامي من أجل التنمية، التحكيم والتطوير، والجرائم الاقتصادية في سياق التنمية.
وافتتح المؤتمر الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي حيث أكد على أهمية مواكبة القوانين للتطورات التكنولوجيا الحديثة ومنها إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتقنية بلوك تشين. واشار الى أن ركائز التطور تعتمد على ثلاثة محاور (القانون، إدارة الأعمال والتكنولوجيا) والتي تنسجم فيما بينها بوتيرة زمنية واحدة حتى لا يتخلف محور عن آخر.

ولفت الى أن جامعة دبي ستستمر بتنظيم وتسويق المؤتمرات المتعلقة بالمحاور الثلاث والتي يتم التركيز عليها أكاديميا في كليات الجامعة وهي الهندسة وتقنية المعلومات وإدارة الأعمال والقانون. وأضاف ان هذا المؤتمر يواكب توجهات واستراتيجية دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي 2017-2021.

وأشار الدكتور محمد ربابعة عميد كلية القانون في جامعة دبي إلى أهمية المؤتمر كونة الأول من نوعه في الشرق الأوسط على الإطلاق، وانعقاده في دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي والتي تسعى إلى توفير بيئة عمل للمستثمرين وأصحاب الأعمال تتوافق مع مبادئ الاقتصاد الإسلامي وقواعده، عدا عن كونه حدثًا أكاديميًا عالميًا مميزاً.
وكان للبروفسور واي اس ليي مدير معهد القانون والتطوير في الولايات المتحدة قد قدم كلمة رئيسة شدد فيها على أهمية التعاون في مجال القانون وسبل تطويره ليواكب التطور الحاصل في الاقتصاد الاسلامي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.