أبوغزاله يستقبل السفير المكسيكي ويبحثان طرح أجهزة TAGTech في أمريكا اللاتينية

الإمارات

عمان: الوطن

استقبل سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية، في مكتبه سعادة السيد روبرت رودريجز هيرنانديز، السفير المكسيكي في الأردن، والسيد ابيل اباركا ايالا، نائب رئيس البعثة في السفارة المكسيكية لدى الأردن.
وسلط الدكتور أبوغزاله الضوء على عمق وقوة العلاقة والصداقة مع المكسيك دولة وقيادة وشعبا، مشيرا إلى أن طلال أبوغزاله العالمية هي الشركة الأردنية الوحيدة التي استثمرت فيها وقدمت خدماتها لما يقارب 239 عميلا.
وأطلع الدكتور أبوغزاله السفير على آخر التطورات التي حققتها طلال أبوغزاله العالمية والمتمثلة في تأسيس طلال أبوغزاله التقنية TAGTechوالتي تعمل على تصميم وتصنيع وإنتاج أجهزة الحاسوب المحمولة والأجهزة اللوحية بمواصفات عالية الجودة وبأسعار منافسة.
وأكد الدكتور أبوغزاله على أنه “ومن خلال هذه المبادرة الجديدة، تقوم طلال أبوغزاله العالمية بنقلة نوعية من خلال توسعها من تقديم الخدمات التعليمية والمهنية لإنتاج أجهزة تكنولوجية عالية المواصفات وأدوات رقمية مع إمكانية تصنيع وتقديم الأجهزة الرقمية وفقا لمتطلبات المؤسسات والافراد”.
من جانبه، أعرب السفير عن اعتزازه مؤكدا على دعمه الكامل من خلال إرسال توصياته للحكومة المكسيكية حول منتجات TAGTech بالإضافة إلى المساعدة في إيجاد موزعين لبيع منتجات أبوغزاله التقنية في المكسيك.
كما صرح الدكتور أبوغزاله أن الهواتف الذكية ستكون خط الإنتاج الجديد القادم لتاج تك وطرحها في السوق باعتبارها أكثر الأجهزة تطورا وبأفضل الاسعار.
ووفقا لذلك، ناقش الجانبان فكرة إنشاء منشأة للتصنيع في المكسيك لإنتاج وتوفير أجهزة تاج تك التقنية في أمريكا اللاتينية.
كما تناول الطرفان عدة قضايا متعلقة بتعليم اللغة العربية في المكسيك والتي كانت المحور الأساسي في اهتمامات السفير رودريجز هيرنانديز.
وتم اقتراح تطوير تطبيق للهواتف المحمولة يُمكّن من تعليم اللغة العربية في أمريكا اللاتينية بحيث يكون تطبيق متعدد اللغات نظرا لوجود الكثير من المكسيكيين العرب الذين يرغبون في تعلم اللغة العربية.
وأوضح الدكتور أبوغزاله أن أبوغزاله للملكية الفكرية (اجيب) هي الشركة الأكبر في مجال الملكية الفكرية في العالم، مشيرا إلى أنها الشركة الوحيدة التي يتم تصنيفها كشركة ملكية فكرية قائمة على التكنولوجيا وليست فقط مختصة بخدمات الملكية الفكرية وقوانينها.
وأضاف أبوغزاله: “اننا نقوم بتوفير الوقت والمال والجهد لعملائنا من خلال حماية محفظة الملكية الفكرية الخاصة بهم بشكل مثالي وفي الوقت المناسب.”
وفي مجال التعليم، أعرب السفير المكسيكي عن استعداده للتوأمة بين البرامج التي تقدمها كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار والبرامج المقدمة في المكسيك، بدعم من الحكومة المكسيكية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.