القرية العالمية تفتتح متحف ريبليز صدّق أو لا تصدق الترفيهي

الإقتصادية

دبي-الوطن:

أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المنتزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، أمس، عن الافتتاح الرسمي لأول وجهة من وجهات العلامة العالمية الرائدة ريبليز صدّق أو لا تصدّق! في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بحضور كل من بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، وجيم باتيسون جونيور، رئيس مجموعة ريبلي الترفيهية.
وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: “تفخر القرية العالمية بدورها كوجهة رائدة في توفير أفضل التجارب الترفيهية والثقافية، حيث نسعى في كل موسم إلى توفير أضخم العروض المميزة والتجارب الفريدة من المستوى العالمي والتي تتوافق مع توقعات ضيوفنا. وتؤكد استضافة متحف ريبليز صدّق أو لا تصدّق! في موسمنا الرابع والعشرين، على التزامنا بتقديم عروض ترفيهية استثنائية من جميع أنحاء العالم في دبي. كما تتمثل أهمية استضافة هذه العلامة الشهيرة عالمياً في جعل دبي مركزا ثقافيا رائدا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة، وتوجهنا لريادة قطاع التسلية والترفيه على المستوى العالمي.”
ومن جهته قال جيم باتيسون جونيور، رئيس مجموعة ريبلي للترفيه: “استقطب متحف ريبليز صدّق أو لا تصدّق! الاستثنائي، الزوار من مختلف أنحاء العالم لمشاهدة القطع النادرة والغريبة التي يتم عرضها في قاعاته الفريدة. وتعتبر دبي منصة إقليمية استثنائية توفر وسائل الترفيه من المستوى العالمي، ويسعدنا توسيع علامة ريبليز التجارية إلى الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك أول وجهة تشهد عروضنا الفريدة رسميا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. نحن متحمسون لتوفير تجربة ترفيهية فريدة من نوعها لسكان الإمارات وسيّاحها بالتعاون مع القرية العالمية، ونحن على يقين أن هذه الشراكة ستضع معياراً جديدا للنشاطات الترفيهية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.