لضمان منهجية مستدامة ومتكاملة لحماية الأرض والتربة في الإمارة

“بيئة أبوظبي” تطلق خطة لإدارة تملح الأراضي الزراعية في الإمارة

الإمارات

أبوظبي – الوطن:
احتفالا باليوم العالمي للتربة الذي يصادف 5 ديسمبر من كل عام، أطلقت هيئة البيئة– أبوظبي اليوم خطة إدارة تملح الأراضي الزراعية في إمارة أبوظبي التي تعتبر أحد أهم التحديات التي تواجه قطاع الأراضي الزراعية وسبب رئيسي في تدهور التربة وخفض انتاجيتها،وتعتبر هذه الخطة أحد أهم مخرجات مشروع مسح ملوحة التربة في الأراضي الزراعية والذي تم تنفيذه على مدار ثلاث سنوات وبمشاركة جميع الجهات المعنية.
وتسعى الخطة إلى تطوير نموذج مستدام للاستخدام الأمثل للتربة والموارد المائية المتاحة، وتقديم رؤية واضحة للمزارعين، وتعزيز دورهم كمورِّدين لمنتجات زراعية محلية صحية، وتشتمل الخطة على التوصيات والإجراءات اللازمة، لكل منطقة زراعية، حيث يتم تقديم وصف للوضع الحالي للتربة المرويَّة ومياه الرَّيّ، والإجراءات المستدامة الخاصة بكل منطقة (طريقة الرَّيّ، اختيار المحاصيل، السماد، احتياجات غسل التربة وغيرها من المعايير).
وجاء إطلاق الخطة ضمن الفعالية التي نظمتها الهيئة بحضور ممثلين عن عدد من المؤسسات والجهات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي، وزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة الأمن الغذائي المستقبلي، وهيئة حماية البيئة والتنمية – رأس الخيمة، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية – الشارقة، وبلدية دبي، ودائرة البلديات والنقل، وهيئة أبوظبي للزراعة وسلامة الأغذية،وبلدية أبوظبي، وبلدية العين، وبلدية الظفرة، وجامعة الامارات العربية المتحدة/ كلية الأغذية والزراعة، كما شارك طلاب جامعيين من (16) جامعة محلية.
وقالت سعادة المهندسة شيخة أحمد الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية إلى أن إدارة التربة، بمفهومها الشامل،تتعدى التوصيات المرتبطة بإدارة المحاصيل، لتشمل مسائل أخرى مهمة كوضع سياسات واستراتيجيات متكاملة تهتم بمسائل تتعلق بالتربة، والموارد المائية، والأمن الغذائي، والتنمية الزراعية والاقتصادية وغيرها. ويعتبر وجود السياسات واضحة عنصراً أساسياً في نجاح واستدامة إدارة الموارد الطبيعية في أي بلد من بلدان العالم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.