بمشاركة إماراتية وعربية وعالمية واسعة

انطلاق أعمال قمة الشرق الأوسط للتواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية بدبي

الإمارات

انطلقت أمس في دبي أعمال “قمة الشرق الأوسط للتواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية” والتي تنظمها على مدار يومين “مايو كلينك” العالمية بالشراكة مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والمستشفى الأمريكي دبي، بمشاركة وحضور محلي وعربي وعالمي، لمناقشة مجموعة من الموضوعات المتعلقة بتحديد أفضل سبل الاستفادة من الانتشار الواسع لمنصات التواصل الاجتماعي في تعزيز خدمات الرعاية الصحية ورسم أطر عامة ترصد كيفية التوظيف الإيجابي لتلك الوسائل وتجنب سلبياتها.
ويشمل جدول أعمال القمة المقامة في مقر جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في مدينة دبي الطبية خلال يومي التاسع والعاشر من ديسمبر، جلسات مكثفة سيتحدث فيها خبراء ومختصون من الإمارات، والسعودية، وأيرلندا، ونيوزيلندا، والولايات المتحدة الأمريكية، في إطار سعي إمارة دبي لتبوء مكانة رائدة في مجال الرعاية الصحية واكتشاف الحلول التي من شأنها توفير أفضل أشكال الدعم للمستفيدين منها سواء داخل دولة الإمارات أو المنطقة والعالم، وذلك باستقطاب الفعاليات والخبرات المتميزة القادرة على تقديم قيمة مضافة في هذا المجال.
وأكد الدكتور عامر أحمد شريف، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية أن الجامعة تعمل على مضافرة جهودها مع أكبر وأكفأ المؤسسات الطبية والعلاجية وكذلك الجهات الأكاديمية العالمية المتخصصة في مجال الرعاية الصحية، بما يخدم في تبادل الخبرات والتعرف على التجارب العالمية الرائدة في هذا المجال البالغ الأهمية والذي توليه دبي ودولة الإمارات عموما جل اهتمامها، موضحا أن الشراكة مع مايو كلينك العالمية في تنظيم هذه القمة والتي تعد الأولى من نوعها، تنسجم بشكل كامل مع استراتيجية الجامعة ورسالتها الرامية إلى التحول إلى مركز عالمي للتعليم الطبي المتكامل والقائم على الحلول المبدعة، والبحوث المتخصصة في مجال الرعاية الصحية للمشاركة في خدمة الإنسانية.
وقال د. شريف: ” مايو كلينك العالمية مؤسسة طبية لها مكانتها وسمعتها الكبيرة وكذلك المستشفى الأمريكي في دبي ويسرنا أن نتعاون معهما في تنظيم هذا الحدث الذي يستقطب نخبة من الخبراء والمتخصصين في موضوع مهم وثيق الصلة بتطور محوري يعيشه المجتمع العالمي اليوم ألا وهو الانتشار الكبير والواسع لمنصات التواصل الاجتماعي، حيث نسعى للوصول إلى تصورات تعيننا كمجتمع بحثي وأكاديمي وطبي على الاستفادة من تلك الميزة في تحسين مستوى خدمات الرعاية الطبية المقدمة للمجتمع، وتتضمن القمة على مدار يوميها مجموعة من الأفكار والطروحات والتجارب المهمة التي نتطلع لوضعها موضع الاستفادة العملية لخدمة المجتمع العربي والعالمي”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.