“دمي لوطني” تجمع أكثر من 10 آلاف وحدة دم

الإمارات

 

دبي: الوطن

تمكنت حملة “دمي لوطني” التي أطلقتها هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع مختلف المؤسسات الصحية في الدولة تحت شعار: “كن البطل لهذا الوطن” من جمع أكثر من (10،000) وحدم دم حتى الآن من مختلف الفصائل التي يحتاجها مركز دبي للتبرع بالدم والتي يتم توزيعها على المرضى بمركز الثلاسيميا ومرضى مستشفيات القطاعين العام والخاص في الدولة.
وأكدت الدكتورة مي رؤوف مديرة مركز دبي للتبرع بالدم على النجاح الكبير الذي حققته الحملة التي شارك بها كل من وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة في أبوظبي، مشيرة الى التفاعل والاقبال الكبير الذي تشهده الحملة من موظفي الدوائر الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع المحلي بشكل عام حيث تمكنت حتى الآن من جمع (10225) وحدة دم منها (5253) وحدة دم من خلال هيئة الصحة بدبي، و (4100) وحدة دم من أبوظبي والعين، و(872) وحدة دم من خلال وزارة الصحة ووقاية المجتمع، مشيرة الى النجاحات التي حققتها الحملة خلال السنوات الثلاث الماضية في جمع أكثر من (13000) وحدة دم ساهمت بشكل فاعل في تعزيز مخزون المركز من فصائل الدم المختلفة.

وقالت الدكتورة رؤوف ان الحملة التي ستستمر حتى الخامس عشر من شهر ديسمبر الجاري تهدف الى نشر الوعي والتثقيف الصحي بأهمية التبرع بالدم ودوره في انقاذ حياة المرضى، وتعزيز ثقافة التبرع التطوعي بالدم لخدمة المرضى لكسب متبرعين جدد للمركز، مشيرة الى الإنجازات التي حققها المركز في هذا المجال خلال السنوات الماضية وقدرته على استقطاب متبرعين من 150 جنسية.

وأشادت الدكتورة رؤوف بالجهود والتعاون الذي قدمته مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة على مستوى الدولة لانجاح هذه الحملة الإنسانية، داعية أفراد المجتمع المحلي الى التفاعل مع الحملة من خلال الاقبال على التبرع بالدم لصالح المرضى المحتاجين، وخاصة مرضى الثلاسيميا، وعمليات القلب المفتوح، وبعض الحالات الطارئة التي ترد الى أقسام الطوارئ بمستشفيات الهيئة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.