“إسعاد شرطة دبي” توقع مذكرة تعاون مع دار زايد للرعاية الأسرية

الإمارات

 

دبي – الوطن:
وقّعت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بلجنة بطاقة إسعاد مذكرة تعاون مع دار زايد للرعاية الأسرية، بهدف تزويد موظفي المؤسسة ببطاقة “إسعاد”، التي تصدرها شرطة دبي، والتي يتم بموجبها حصول حملة البطاقة على عروض وخصومات ومزايا يقدمها القطاعان العام والخاص بنسب مختلفة.
وقع المذكرة من جانب القيادة العامة لشرطة دبي، العميد الدكتور محمد عبدالله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الانسان، فيما وقعها من دار زايد للرعاية الأسرية، المهندس نبيل صالح الظاهري، مدير عام الدار، بحضور عدد من الموظفين من كلا الجانبين.
وأكد العميد محمد المر أن توقيع هذه المذكرة جاء بتوجيهات مباشرة من سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بضرورة تعزيز الشراكة البنّاءة مع جهات ودوائر حكومية محلية واتحادية، مشيراً إلى أن لجنة بطاقة إسعاد تعمل بشكل نشط في هذا الاتجاه، والنتائج والإنجازات التي حققتها في هذا المجال كبيرة وملموسة، مضيفاً أنه وبناءً على هذه المذكرة سوف يقدم فريق “إسعاد” ورشا تعريفية لموظفي الدار لتقديم شرح كامل حول بطاقة إسعاد وشروطها وقوانينها.
من جانبه، عبر المهندس الظاهري، عن سعادته بهذا التعاون المشترك بين دار زايد للرعاية الأسرية والقيادة العامة لشرطة دبي، مشيدا بجهود القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بلجنة بطاقة إسعاد على دعمها فئة فاقدي الرعاية الأسرية، وعلى كافة المبادرات المجتمعية العديدة التي تتبناها خدمة لأفراد المجتمع.
وأضاف الظاهري أن مذكرة التعاون تدعم أهداف البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة في بيئة العمل، ومساهمتها في إسعاد الموظفين وتحفيزهم نحو مزيد من الإنتاجية، وذلك في ضوء سعي الدار للبحث عن شركاء استراتيجيين لتحقيق أقصى درجات الرضا والسعادة لدى الموظفين.
وتتيح مذكرة التفاهم انضمام موظفي دار زايد للرعاية الأسرية إلى برنامج “إسعاد” في شرطة دبي، حيث ستزودهم شرطة دبي ببطاقة “إسعاد”، وإشعارات بالشركات والمؤسسات التجارية المنضمة، والتي تمنح حملة البطاقة مزايا وخصومات مميزة.
وفي ختام اللقاء، تبادل الجانبين الدروع التذكارية، متمنيين للجميع دوام التوفيق والنجاح.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.