اقتصادية الشارقة تختتم برنامجها التدريبي في الصين

الإقتصادية

 

اختتمت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، بالتعاون مع كايزن للتدريب وإدارة الفعاليات برنامج تدريبي عملي في الصين، لعدد من قيادات الصف الثاني والثالث في الدائرة، وذلك للاطلاع على أفضل الممارسات في قيادة الابتكار والذكاء الاصطناعي والتحول الذكي، وفقاً للخطة الاستراتيجية للدائرة الرامية لتحسين وتطوير كفاءة الموارد البشرية والمالية والتقنية، وتبني أفضل الممارسات في الإجراءات ونظم الجودة والتميز المؤسسي.
وأشار سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، إلى أن الدائرة حريصة على بذل كل الجهود الممكنة وتسخير كافة الموارد المتاحة لتنمية الكوادر الوطنية وإعدادها وفق أرقى معايير الكفاءة، الأمر الذي ينصبّ ضمن اهتمام الدائرة بتزويد كوادرها البشرية بالمهارات المناسبة التي تواكب احتياجات سوق العمل.
من جانبه أكد عبدالله المحمود مدير إدارة الخدمات المساندة، أن الدائرة تنظم مثل هذه الدورات بصورة دورية لإعداد القيادات المستقبلية من موظفي الدائرة، وذلك من خلال التدريب المستمر للموظفين وإدخالهم في برامج تخصصية وقيادية، وذلك لتطوير مهاراتهم وإمكانياتهم وقدراتهم، حيث يحوي هذا البرنامج الذي شارك فيه وفد من رؤساء الأقسام في الدائرة، على التدريب والمناقشة العملية والميدانية والتطبيق العملي للمشاركين ورسم خارطة المستقبل بالاطلاع على أفضل الممارسات للابتكار واستشراف المستقبل في المؤسسات الرائدة في جمهورية الصين، إذ تم الاطلاع على أنظمة المدن الآمنة والذكية ومحطات الغاز والبترول ومركز البيانات الحديث، وأخذ جولة في مصنع الأجهزة الآلي والاطلاع على المحطة الأخيرة في شركة هواوي وهي مدينة متكاملة أنشأت حديثا لتكون موطناً للمبرمجين والمطورين وعائلاتهم يعمل بها 25000 مطور برمجيات متخصص بتطوير آليات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة وتطويعها لخدمة المتعامل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.