دبي تتربع على عرش المدن الذكية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

حمدان بن محمد: التحوّل الذكي يعزز الأهداف الاقتصادية لدبي ويفتح آفاقاً أمام مختلف القطاعات التنموية

الإقتصادية الرئيسية

 

كشفت “دبي الذكية” أن الإنجازات التي حققتها إمارة دبي خلال العام المُنقضي في مجال التحوّل الذكي، منحتها الصدارة بين مدن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأهلتها بجدارة لتكون عاصمة الشرق الأوسط الرقمية، وهو ما أشارت له تقارير دولية مرموقة معنية بالمدن الذكية واضعةً دبي في مقدمة مدن المنطقة في هذا المجال، بينما جاء ترتيبها متقدماً في تلك التقارير على مدن عالمية كبرى، مع مواصلة الإمارة العمل على تطوير قدراتها التقنية وتوسيع دائرة التحوّل الذكي لتشمل كافة قطاعاتها التنفيذية والخدمية.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن كافة المؤشرات تدل على نجاح الخطط والبرامج المعتمدة في هذا المجال، وتبرهن أن حكومة دبي تتقدم بخطى ثابتة في تحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في جعل دبي المدينة الأذكى عالمياً، منوهاً سموه بإلمام دوائر ومؤسسات حكومة دبي بالسرعة التي يتحول بها العالم نحو البيئة الذكية، ومواكبتها بتنفيذ أهداف ذات أطر زمنية محددة ضمن استراتيجية عمل متكاملة وواضحة.
ولفت سمو ولي عهد دبي، إلى التأثير الإيجابي الكبير للتحوّل الذكي والصعود المستمر في مؤشرات التنافسية العالمية ذات الصلة، مؤكداً سموه أن التميز في هذا المسار يعزز الأهداف الاقتصادية وغايات التنمية المستدامة لدبي بما يعين عليه من وفورات كبيرة في النفقات التشغيلية، وييسره من سرعة إتمام الإجراءات واختصار الأطر الزمنية المتعلقة بكل منها، بما يعود بالإيجاب على المتعاملين، علاوة على دعم أعمال شركاء الأعمال في مختلف المجالات، من خلال تسريع وتيرة انهاء المعاملات والتراخيص والعقود وغيرها، فضلا عن الأثر الإيجابي الكبير على البيئة بما يحفظ مواردها ويعزز استدامتها.
وقال سموه: “نعتز بما حققناه من انجاز طيب في هذا المضمار، والذي لم يكن ليتحقق لولا عمل كافة الجهات الحكومية في دبي بروح الفريق الواحد وتعاون الجميع في تذليل مختلف الصعوبات… نتطلع لمستويات أكثر تقدماً من التعاون والتنسيق، ولمزيد من المبادرات والمشاريع التي تؤكد ريادتنا في مصاف المدن الذكية حول العالم، وصولاً إلى صدارتها… وثقتي كبيرة في قدرتنا على بلوغ هذا الهدف في القريب.”
بدورها قالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية: “نقترب من نهاية عام آخر مليء بالإنجازات لدبي، ونفخر بكوننا، مع كل شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص، نشكّل جزءاً من الفريق المتكامل الذي حقق هذه الإنجازات. ومع مرور أربع سنوات على انطلاق رحلة التحوّل الذكي لدبي، تمكنّا بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتوجيهات ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم من تحقيق العديد من محطات السبق العالمي بالتعاون مع شركائنا، وهو ما أهل دبي لارتقاء هذه المكانة كعاصمة رقمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
وكان “مركز التنافسية العالمية” التابع للمعهد الدولي للتطوير الإداري (IMD) وهو أحد أكبر الجهات الأكاديمية المتخصصة في هذا المجال على مستوى العالم، قد منح دبي الصدارة بين مدن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “مؤشر المدن الذكية 2019” الصادر عنه في شهر أكتوبر 2019 متضمنا 102 مدينة من مختلف انحاء العالم، فيما جاء ترتيب دبي العالمي متقدماً على العديد من المدن الكبرى مثل باريس وروما وبروكسل وطوكيو وبكين.
وفي فبراير الماضي، جاءت دبي أيضا في صدارة مدن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “مؤشر المدن الذكية” 2019 الصادر عن جامعة غلاسكو، وشمل 27 مدينة، فيما تفوقت من خلال المرتبة الـ14 عالمياً وفق ما أورده المؤشر على مدن عالمية كبرى مثل لوس أنجلوس واستوكهولم وملبورن وطوكيو وفانكوفر وفينا وشنغهاي وكوبنهاغن وبكين وبروكسل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.