كشف سر الكتلة المسامية في المحيط الهادئ

منوعات

كشف فريق علمي دولي من ألمانيا وكندا وأستراليا سر مصدر الكتلة الهائلة من الصخور البركانية المسامية التي ظهرت في المحيط الهادئ قبل بضعة أشهر.
ويفيد موقع، Science Alert، بأن هذه الكتلة نشأت نتيجة ثوران بركان تحت الماء على بعد 50 كيلومترا من جزر فافاو في بولنيزيا، حيث اكتشفت أول مرة. وكان القمر الصناعي Sentinel-2 التابع لوكالة الفضاء الأوروبية قد اكتشف كتلتين دائريتين فوق البركان تحت الماء مباشرة، وهو جزء من قوس Tofua البركاني ، الواقع على حافة صفيحة تكتونية.
وقد تمكن العلماء باستخدام السونار من اكتشاف كتلة بركانية ضخمة أبعادها 8X6 كيلومترا على عمق 700 متر. هذه الكتلة الصخرية هي عبارة عن حجر مسامي يسمى الخفاف، يتكون عندما تُقذف الصخور الحارة جدا من البركان تحت ضغط عال وتبرد بسرعة.
وكانت مساحة هذه الكتلة المسامية عند نشوئها تعادل 136.7 كيلومتر مربع، ويقدر حجمها بين 8.2-41 مليون متر مكعب. وتنجرف هذه الكتلة في الوقت الحاضر باتجاه الساحل الشمال- الشرقي لأستراليا حيث الحاجز المرجاني العظيم.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.