وزير الصحة السعودي يشيد بدور الأرشيف الوطني في حفظ ذاكرة الوطن

الإمارات

 

أشاد معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير الصحة في المملكة العربية السعودية بدور الأرشيف الوطني في حفظ ذاكرة الوطن وفق أساليب حديثة وتقنيات متطورة.
جاء ذلك بعد زيارة قام بها معاليه إلى مقر الأرشيف الوطني، تعرّف فيها على أجندة فعالياته ومشاريعه داخل دولة الإمارات وخارجها، واطلع فيه على صفحات من تاريخ العلاقات الأخوية الوطيدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وعلى عدد كبير من الوثائق التاريخية التي تعبر عن عمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين، وما تشهده هذه العلاقات من تطور ونماء في مختلف المجالات، حتى غدت نموذجاً مثالياً للإخاء والمحبة والصداقة والتضامن، بفضل توجيهات القيادتين الحكيمتين.
وبحضور سعادة جمعة الرميثي رئيس اللجنة التنفيذية استقبل سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني وزير الصحة السعودي، وقدم له شرحاً مفصلاً عن الأرشيف الوطني الذي نشأ قبل واحد وخمسين عاماً بتوجيهات من القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- لكي يحفظ الرصيد الوثائقي للدولة، واستعرض الريسي أمام الوزير الضيف محطات مهمة في تاريخ الأرشيف الوطني كتنظيم الأرشيفات في الجهات الحكومية في الدولة، والاهتمام بالأرشفة الإلكترونية، وكونجرس المجلس الدولي للأرشيف الذي سينعقد في أبوظبي، الفترة من ( 16-20 نوفمبر 2020 ) تحت شعار “تمكين مجتمعات المعرفة” وسيشارك فيه آلاف الأرشيفيين من مختلف أنحاء العالم؛.
وقدم الريسي للوزير الضيف تعريفاً بالأرشيف الرقمي للخليج العربي AGDA الذي أُنشئ على شبكة الإنترنت لعرض المواد التاريخية والثقافية التي تحكي قصة التاريخ الموثق والمثير للخليج العربي ودولة الإمارات، ويوفر هذا الموقع لزواره مجاناً مواد رقمية باللغتين العربية والإنجليزية تشمل حقبة قرنين من الزمان، ويواصل الأرشيف الوطني جهوده لتعزيز مضمون هذا الموقع في المرحلة القادمة بالمزيد من الوثائق التاريخية المتعلقة بالمملكة العربية السعودية، وبمملكة البحرين.
وأكد مدير عام الأرشيف الوطني أهمية مذكرة التعاون التي تمتّن العلاقات وترسخ التعاون بين دارة الملك عبد العزيز، وأهمية التعاون مع الفهرس العربي الموحد في المملكة العربية السعودية.
وتضمنت الزيارة جولة لوزير الصحة السعودي في قاعة الشيخ زايد بن سلطان، ومكتبة الإمارات، والأرشيف الرئاسي، واستعرض الوزير الضيف في قاعة خدمة المستفيدين عدداً كبيراً من الصور والوثائق التاريخية التي توثق العلاقات التاريخية العميقة والشراكة الإستراتيجية والتضامن الأخوي بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.