370 مليون درهم إجمالي الاستثمارات

أحمد بن سعيد يضع حجر الأساس لمصنع “دبليو موتورز” في واحة دبي للسيليكون

الإقتصادية الرئيسية

 

وضع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، حجر أساس المقر الرئيسي لشركة “دبليو موتورز لصناعة السيارات” في واحة دبي للسيليكون المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة.
وتعد هذه المنشأة الأولى من نوعها للشركة في منطقة الشرق الأوسط وفي دولة الإمارات العربية المتحدة باجمالي استثمارات بلغ 370 مليون درهم تشمل منشآت التجميع وتصنيع النماذج الأولية ومراكز التصميم والهندسة والبحث والتطوير والتدريب.
وقال سموه: “تستمر مدينة دبي بتعزيز مكانتها الريادية كمختبر عالمي مفتوح لأحدث تطبيقات التكنولوجيا كما تجذب الإمارة الاستثمارات الأجنبية بشكل مباشر وشركات التكنولوجيا العالمية والشركات الناشئة الواعدة ورواد الأعمال من جميع أنحاء العالم”.
وأضاف أن العمل على إنجاز الخريطة الاقتصادية الجغرافية الشاملة للإمارة التي يتم تطويرها من قبل مجلس المناطق الحرة في دبي عملاً ببنود وثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” سيسهم في دفع العجلة الإقتصادية في الإمارة ويعزز سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الدولة وفي هذا السياق تعد المناطق الحرة في دبي ومنها واحة دبي للسيليكون محط اهتمام الشركات الكبرى التي تبحث بشكل مستمر عن منظومات عمل متكاملة متطورة بهدف توسعة أعمالها على الصعد المحلية والإقليمية والعالمية.
وتجسّد المنشأة الجديدة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والتي تعد ضمن الأكثر تطوراً رؤية مؤسس “دبليو موتورز” ورئيسها التنفيذي رالف دبّاس لتحقيق مزيد من التقدم في صناعة السيارات الرياضية (Sport) في المنطقة.
وتمتد المرحلة الأولى من المشروع على مساحة 120 ألف قدم مربع ومن المتوقع اكتمالها بحلول النصف الأول من العام 2020 كما سينتقل إنتاج جميع سيارات دبليو موتورز إلى دبي بما في ذلك طراز “فينير سوبر سبورتSuper Sport” الطرح المحدود والسيارات الجديدة ومنها التي تعتمد على الطاقة الكهربائية والتحكم الذاتي إضافة إلى مجموعة من السيارات الاختبارية التابعة لقسم المشاريع والتطوير الخاصة بالشركة.
وتضم المرحلة الأولى من المشروع ثلاثة أقسام هي قسم التصنيع ويتألف من ورشة للصيانة ومنطقة للتجميع ومنطقة لتصنيع النماذج الأولية والذي سيضم أحدث الآلات المجهزة بالتقنيات الذكية المتقدمة لإنتاج ألياف الكربون والألومنيوم والأجزاء الأخرى كما سيشتمل المقر الرئيسي على مراكز التصميم والهندسة والبحث والتطوير والتدريب إضافة إلى قسم التطوير المستقل والتكنولوجيا علاوة على ذلك سيشكل معرض دبليو موتورز الذي يعرض جميع الطرز مساحة مخصصة للزوار من جميع أنحاء العالم.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.