موسكو ترعى مباحثات ماراثونية لوقف التصعيد

حفتر يتمهل في الموافقة على العرض الروسي للهدنة في ليبيا

الرئيسية دولي

 

 

 

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الاثنين أن المحادثات المرتبطة بوقف إطلاق النار بين طرفي النزاع الليبي حققت بعض التقدّم، لكن المشير خليفة حفتر الواسع النفوذ في شرق ليبيا طلب مهلة إضافية لدراسة الأمر، وأطلق الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر هجومًا منذ ابريل لتحرير طرابلس من مليشياتن حكومة الوفاق الوطني المعترف بها أمميًا.
وقال لافروف “حصل تقدّم معيّن” بعد محادثات موسكو التي شاركت فيها تركيا وروسيا واستمرت نحو سبع ساعات.
وأكّد أن رئيس ما يسمى حكومة الوفاق فائز السرّاج ورئيس مجلس الدولة (يوازي مجلس أعيان) في طرابلس  خالد المشري “وقّعا للتو” على اتفاق وقف إطلاق النار.لكن حفتر ورئيس البرلمان الليبيّ عقيلة صالح “طلبا بعض الوقت الإضافي حتى الصباح لاتّخاذ قرار بشأن التوقيع على” الوثيقة، بحسب لافروف. ونقل عنهما مع ذلك بأنهما “ينظرا بإيجابية إلى الوثيقة”.
وأوضح وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن الطرفين “سيتحملان مسؤولية” وقف إطلاق النار الرامي لإطلاق العملية السياسية في البلاد فور توقيع حفتر على الوثيقة.
على صعيد متصل أكد متحدث باسم الحكومة الألمانية أمس الاثنين أن مؤتمراً دولياً حول ليبيا يضم طرفي النزاع والدول الفاعلة فيه سيعقد في برلين في يناير.
وأعلن المتحدث شتيفن زايبرت ان “التحضيرات لمؤتمر من هذا النوع جارية، ويجب أن يعقد هنا في برلين في كل الأحوال في يناير”. وأشار إلى أن المؤتمر قد يعقد الأحد المقبل في 19 يناير، رغم انه من المبكر تأكيد ذلك في هذه المرحلة.
وأكدت الرئاسة المصرية من جهتها أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أجرى محادثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.
ويفترض أن تشارك في هذا المؤتمر عشر دول على الأقل هي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي مع ألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات.
ويأتي الإعلان عن القمة بعد دخول وقف هش لإطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة وقوات خليفة حفتر رجل الشرق القوي حيز التنفيذ.
والتقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو حول هذه القضية. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.