اطلع على أبرز مراحل وتجهيزات المشروع

حمد الشرقي يوقع على القطعة الأخيرة من “مسبار الأمل”

الإمارات الرئيسية السلايدر

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة أهمية الدور الكبير الذي تنتهجه دولة الإمارات العربية المتحدة في استكشاف الفضاء، وذلك من خلال مشروع “مسبار الأمل” كأول مسبار عربي يطلق إلى كوكب المريخ لاستكشافه.
جاء ذلك لدى لقاء سموه عدداً من أعضاء فريق مشروع الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ “مسبار الأمل”، في قصر الرميلة، وتوقيع سموه على القطعة الأخيرة في المسبار التي تحمل أسماء أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وتوقيع سموهم إلى جانب تواقيع سمو أولياء العهود وتتزين بعبارة “قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء” في تعبير عن الرسالة الإنسانية السامية التي تحملها دولة الإمارات لمستقبل الإنسان والعالم.
وقال صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي إن أهمية مشروع مسبار الأمل تنبع من الرسالة التي تدعو إليها دولة الإمارات في مجال نشر السلام بين الشعوب وتمكين أبنائها من المشاركة بالأبحاث العلمية التي تسهم في خدمة الإنسانية ما يساعد على تعزيز مكانة الدولة على خارطة العالم في العلوم بأنواعها المختلفة.
واطلع سموه من أعضاء فريق مسبار الأمل برئاسة عمران أنور شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، على أبرز المراحل والتجهيزات التي وصل إليها المشروع والذي يمثل رسالة إنسانية تدعو إلى مستقبل أفضل يصنعه أبناء دولة الإمارات، مشيداً بجهود فريق عمل مسبار الأمل من الكفاءات الإماراتية الشابة القادرة على الإنجاز في المجالات العلمية كافة .
حضر اللقاء سعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري في حكومة الفجيرة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.