كلمة رئيس التحرير

محمد بن زايد الإنسان والقائد

الرئيسية مقالات
بقلم د. عبد الرحمن الشميري

 

الكثير من المشاهد التي يمكن أن يراها الإنسان أو توثقها عدسات الكاميرات، يصعُب أن يتم وصفها مهما استعنا بالكلمات والمفردات من قواميس الإنسانية وصورها الحية التي تُبقي القلوب والعقول واثقة أن الخير دائماً الأقوى والداعم الأول لأبهى صورة نريد أن نرى البشرية فيها، وحيث تضعف الجغرافيا والحدود والمسافات أمام قوة القيم ونبل المشاعر تزداد قناعتنا أن الله حبانا بوطن نفاخر به الأمم أن جعل الإنسانية محصنةً شامخة مطمئنة لن تضعف أو يأتي اليوم الذي يمكن أن تشح ينابيعها فيه.
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ملهم بإنسانيته وهامة عالمية في جميع قوائم المجد بتواضع الكبار وحنان الأب وحامل مشعل قيم الوطن والمعبر عن رسالته الحضارية.. ولا تكاد تمر مناسبة إلا ويؤكد سموه بتلقائية على نبل المجتمع الوطني وقيم الدولة الراسخة كأساس ثابت في جميع مفاصل الحياة، حيث المحبة والسلام بحنان والد احتضن الجميع ورسخ ثوابت الإنسانية قولاً وعملاً وتعبيراً.
لم تكن المشاهد التي تناقلتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل خلال احتضان سموه لأحد الفائزين بـجائزة زايد للاستدامة خلال تكريمه كأحد المبدعين والمبتكرين الأولى ولن تكون الأخيرة.. فسموه بما يجسده من هامة وشموخ محلياً وعربياً وإسلامياً وعالمياً يجعله دائماً رمزاً لوطن جعل قيم الإنسانية في صدارة أولوياته، بوصفه ملهماً ومعبراً عن روح الإمارات وطن الريادة والرسالة، ولاشك أن مبادرات سموه لنشر المحبة والتسامح والانفتاح وإزالة جميع الحواجز بين مختلف الأمم عنوان لمسيرة وطن يقدم الملاحم في الحقل الإنساني، فوثيقة الأخوة الإنسانية ودعم سموه لجعل القيم جسوراً بين الشعوب أو مواقفه مع المحتاجين شواهد لإنسانية تترصع بمواقف الخير ويحميها قائد لا تختل بوصلة الحق والخير ورفعة الإنسان في يده.
نعم سيدي نفخر ونزداد عزة بقيادة ألهمت العالم المعنى الحقيقي لاحتضان الجميع عندما يكون الخير والأمل قاسماً مشتركاً، وقد تعلمنا في مدرسة الوطن أن المحبة قوة والتواضع رفعة والتواصل الذي يقوم على الانفتاح قمة التسامح.. فتنعمنا بالمجد الذي يصنعه قائد عظيم بمكانة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وكيف بات اسمه يحمل المحبة لقلوب الجميع حيث يوجدون حول العالم بأن نور الإنسانية الذي يشع من إمارات الخير والتسامح سيبقى قوياً ساطعاً حيث الإنسانية في عهدة قائد جعل دعمها تاريخاً تفخر به الأجيال في كل مكان أبد الزمان.

gm@al-watan.ae


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.