تحرير باب المندب ينهي تهريب السلاح من إيران

دولي

 

 

 

أكد الناطق العسكري باسم قوات التحالف العميد ركن أحمد عسيري أن قوات التحالف حرصت على تأمين باب المندب وتسليمه للشرعية لهدفين أولهما إيصال رسالة للمجتمع الدولي أن قوات التحالف والحكومة اليمنية الشرعية قادرة على تأمين باب المندب وضمان حرية الملاحة الدولية، إلى جانب قطع الإمداد المسلح للحوثيين من إيران.

وأضاف العميد عسيري أن إعادة الاستيلاء على باب المندب وتأمينه من قبل قوات التحالف، أعاد السيطرة على ميناء المخا والحديدة التي استغلتها ميليشيات الحوثي وصالح في وقت سابق، مشيراً إلى الأهمية الاستراتيجية لباب المندب على مستوى الملاحة البحرية، ومدى أهمية تحريرها لصالح الحكومة الشرعية وإعلان قدرتها على تأمين ممرات الملاحة الدولية التي لا تقتصر أهميتها على دول المنطقة فقط، وذلك وفقاً لصحيفة الرياض السعودية أمس الخميس.

فيما أكد الناطق العسكري باسم وزارة الدفاع اليمنية العميد سمير الحاج أن الإمداد المسلح لميليشيات الحوثي وصالح من قبل دولة إيران المعادية قد انتهى بتحرير باب المندب، حيث أن قوات التحالف نجحت بشكل كبير جداً في تدمير معظم البنية التحتية للأسلحة والذخائر الخاصة بالمخلوع والحوثيين، مشيراً إلى أنه لا تزال هناك بقايا من الأسلحة والذخائر التي إذا تقدمت القوات صوب صنعاء وصعده لتحريرهما فستتهاوى سريعاً وسيستولي عليها الجيش الوطني الجديد.

وعدّ الناطق العسكري باسم وزارة الدفاع اليمنية اعتداءات عدن بمثابة التسخين لمعركة تعز، وذلك لأنه لا يمكن أن تؤمن محافظة عدن دون السيطرة على محيطها لتأمينها، فمحافظة تعز لديها سلسلة جبلية كبيرة جدا مطلة على لحج وعدن ومن ثم سيزداد الاهتمام بضرورة الانتهاء من تحرير محافظة تعز لكي يؤمن عمق العاصمة الموقتة لليمن.موقع 24


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.