“تاسك” تتعاون مع هيئة الصحة بدبي لتنظيم حملة تبرع بالدم لموظفيها

الإمارات

دبي – الوطن

أعلنت “تاسك” للتوظيف Tasc Outsourcing، الشركة المتخصصة في إدارة المواهب في دولة الإمارات، عن تنظيمها أمس حملة تبرع بالدم لموظفيها وشركائها بالتعاون مع مركز دبي للتبرع بالدم التابع لهيئة الصحة بدبي.
وتولى فريق متخصص من مركز دبي للتبرع بالدم مسؤولية فحص المتبرعين البالغ عددهم 62 متبرعاً وضمان أهليتهم للتبرع. وتعقيباً على الحملة، قالت الدكتورة “مي رؤوف”، مدير مركز دبي للتبرع بالدم: “نعرب عن سعادتنا للالتزام الذي تبديه مؤسسات مثل تاسك لخلق المزيد من الفرص أمام الناس للتبرع بالدم. يعتبر التبرع بالدم من أهم المسؤوليات الاجتماعية اليوم، لا سيما أن الطلب على الدم بمختلف فئاته في تزايد مستمر ويستدعي اهتماماً فورياً. ونحن نعمل بشكل متواصل على نشر التوعية حول أهمية التبرع بالدم. وإن مشاركة مؤسسات من القطاع الخاص في هذه القضية النبيلة يشكل دعماً كبيراً لمهمتنا”.
وعبرت السيدة “نادية كلنتر” رئيس شعبة التسويق وتسجيل المتبرعين بالدم بمركز دبي للتبرع بالدم، عن تقديرها البالغ للتعاون مع فريق إدارة “تاسك” والموظفين في تنفيذ هذه الفعالية المنظمة والمثمرة.
ومن جانبه، قال “ماهيش شاهدادبوري”، الرئيس التنفيذي لدى “تاسك”: “إن فلسفتنا وأهدافنا قائمة على ردّ الجميل للمجتمع وإضفاء قيمة عالية من خلال عملنا وجودة خدماتنا وتميّز مبادراتنا. وتتمثل مهمتنا بخلق نشاط تجاري لا يتميز بنجاحه فحسب بل أيضاً بمسؤوليته تجاه المجتمعات التي يحيا ويعمل بها. ويسعدنا أن نرى موظفينا يتشاركون الرؤية ذاتها – إذ أن الحماسة التي أبدوها في حملة التبرع بالدم هي خير دليل على ذلك. وقد شجعنا الاقبال الكبير على الحملة على اعتماد هذه المبادرة كفعالية سنوية، ونأمل بأن ننجح في زيادة مشاركة الموظفين والشركاء”.
وجدير بالذكر أن شركة “تاسك” كانت قد نظمت سابقاً العديد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بما في ذلك إقامة حفل لجمع التبرعات مؤخراً بالتعاون مع منظمة هندية غير ربحية تدعى “بيلي تشوكي” لدعم تعليم الأطفال المحرومين في الهند.
وتعتبر شركة “تاسك” رائدة في مجال توفير خدمات وحلول التوظيف بالتعاقد وإدارة المواهب على صعيد المنطقة. ومع قاعدة موارد تضم أكثر من 3500 مهني من أكثر من 70 دولة، وتقدم “تاسك” حلول توظيف مخصصة لأكثر من 200 شركة رائدة في المنطقة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.