سليمان الكعبي يوقع كتابه ” موسوعة استشراف المستقبل “

الإمارات

الشارقة- الوطن
وقع الباحث والكاتب الإماراتي سليمان الكعبي امس كتابه ” موسوعة استشراف المستقبل ” , خلال فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 2016 بجناح مبادرة “ألف عنوان وعنوان” .
وتوجه سليمان الكعبي بالشكر لصاحب السمو الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة على دعمه اللامحدود لمختلف المجالات الابداعية والثقافية , ومتابعته اليومية لمسيرة الشارقة في إنتاج المعرفة وامتلاكها، لقناعته الراسخة بان الثقافة هي زاد الشعوب.
وقالت مجد الشحي مديرة مبادرة ألف عنوان وعنوان نحرص في مبادرة ألف عنوان وعنوان، التي أطلقها مشروع ثقافة بلا حدود احتفاء بعام القراءة، على دعم النتاج الأدبي المحلي، مما يسهم في تحقيق أهداف المبادرة، لنصل إلى ما يفوق الألف عنوان خلال العامين الجاري والمقبل، وجاء دعمنا لموسوعة استشراف المستقبل، ترسيخا لرؤانا في تحفيز دور النشر المحلية لإثراء و دعم الناتج الثقافي الإماراتي.”
ومن جانبه قال سليمان محمد الكعبي الرئيس التنفيذي مؤسسة استشراف المستقبل للاستشارات والتدريب و كاتب متخصص في استشراف المستقبل مؤلف “موسوعة استشراف المستقبل”: تعد مبادرة “ألف عنوان وعنوان” مهمة جدا لزيادة الإصدارات وحث المؤلفين وتشجيع دور النشر الإماراتية الناشئة، ليكون لها حضور في ساحة النشر، فضلا عن رفع المحتوى الأدبي في مجال النشر، وخاصة صناعة الكتاب
وأكد الكعبي أن اطلاق هذة المبادرة يعزز من الثقافة والقراءة والإطلاع بين مختلف الفئات العمرية والمجتمعية، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2016 عاماً للقراءة بالدولة”.
وأضاف الكعبي يأتي انطلاق المبادرة من إمارة الشارقة عاصمة الثقافة العربية تعزيزا لفرص فوز الإصدارات الإماراتية بالجوائز التقديرية العربية والدولية وذلك بفضل الدعم اللا محدود لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للثقافة والكتاب المواطنين.
وأشار الكعبي الى أن دولة الإمارات قد تبنت إطلاق الكثير من المبادرات الداعمة للقراءة , إيماناُ منها بأهميتها في بناء وتطوير المجتمع وترسيخ دعائم الوطن والأمة , بإعتبارها السبيل لرفعة الأمم ونهضة الشعوب.
وسلطت الموسوعة المتخصصة في استشراف المستقبل الضوء على إشعال جذوة التفكير في المستقبل  لدى الجماهير العربية تجاه ميدان الاستشراف المستقبلي ومفاهيمه المختلفة، أملًا في توطين مناهجه  في البيئة الثقافية والعلمية العربية في المرحلة المقبلة، وأن تؤدي دوراً مهماً في إحداث نقلة نوعية فارقة في المناهج التعليمية، والتي سيتم إثراؤها عندما تتلاقى مع هذه المفاهيم مع بعضها بما يسهم في توجيه عقول طلاب  المدارس إلى التفكير الإيجابي نحو المستقبل , و تحتوي هذه الموسوعة على 386 مصطلحاً علمياً مستقبلياً، تجمع بين جِدة البحث ومتعته بهدف إثراء المكتبة العربية لعلوم الاستشراف، والترويج لثقافتها في الوطن العربي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.