اتفاقية تعاون بين جامعة الإمارات وجامعة جيجو الوطنية الكورية

الإمارات

وقعت جامعة الإمارات و جامعة جيجو الوطنية الكورية الجنوبية امس مذكرة تفاهم بشأن تطوير وتعزيز التبادل الثقافي والعلمي .
تشمل الاتفاقية التعاون المشترك في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين الجامعتين، بما يحقق الأهداف العلمية والبحثية والتعليمية المشتركة في القطاعات الاستراتيجية ويعزز من التواصل الثقافي والعلمي عبر البرامج الأكاديمية التدريبية للطلبة، وبرامج تبادل الطلاب العلمي والبحوث العلمية والتطبيقية ذات الأولوية الوطنية لكلا الجامعتين في مجالات تقنية المعلومات والهندسة والمياه والطاقة في مختلف البرامج الأكاديمية والبحثية والتخصصات لطلبة الكليات وبما يحقق الرؤية الشاملة للريادة والتميز على المستويين الإقليمي والعالمي.
تم توقيع الاتفاقية بحضور الدكتور غالب الحضرمي – نائب مدير الجامعة للأبحاث والدراسات العليا، والدكتور هاي هيانج -الرئيس الأعلى لجامعة جيجو الوطنية والوفد المرافق له .
وأكد الحضرمي أن هذه الاتفاقية تأتي ثمرة لتعاون مشترك بين الجامعتين الوطنيتين في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا الجنوبية لتعزيز التبادل الثقافي والعلمي وتوفير خدمات تعليمية ترقى للمعاير العالمية وتقديم حلول بحثية في المجالات الاستراتيجية للدولتين بما يحقق رؤية قيادة الحكومة الرشيدة لدولة الإمارات في تعزيز الشراكات الفاعلة مع الجهات والمؤسسات الدولية المعنية للإسهام الإيجابي في تعزيز الثروة المعرفية في المجتمع ولتحقيق رؤية جامعة الإمارات العربية المتحدة ورسالتها في إعداد خريجين قادرين على تحمل المسؤولية الوطنية لقيادة المستقبل والاتجاه إلى الاقتصاد القائم على المعرفة بخطى واثقة .
وكان وفد جامعة جيجو عقد عدة لقاءات مع عمداء كلية تقنية المعلومات والهندسة في جامعة الإمارات لبحث سبل التعاون العلمي والأكاديمي واستحداث برامج تدريبية وبحوث تطبيقية بين أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة لتبادل الخبرات والمعارف الثقافية و العلمية والأكاديمية .
وقام الوفد الزائر بجولة في مختلف منشآت جامعة الإمارات ومرافقها المختلفة وتعرفوا على جودة الخدمات المقدمة للطلبة والأنشطة التي تعزز بها الجامعة البيئة التعليمية المحفزة على الإبداع والابتكار ، وأبدى الوفد الزائر إعجابه بما شهده من جودة المرافق الخدمية والتعليمية التي تزخر بها الجامعة . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.