غرفة عجمان تنظم برنامج تدريبي حول تطبيقات المسؤولية المجتمعية للشركات

الإقتصادية

عجمان- الوطن:
نظم مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية التابع إلى غرفة تجارة وصناعة عجمان برنامج تدريبي بعنوان “تطبيقات المسؤولية المجتمعية للشركات وممارسات الاستدامة” وذلك بالتعاون مع مركز المسؤولية المجتمعية في مملكة السويد.
تناول البرنامج والذي استمر على مدار يومين في فندق عجمان سراي، تطور تاريخ ونظرية المسؤولية المجتمعية لدى الشركات و التمويل المادي المسؤول ومفهوم “الأشخاص الاعتباريين” والفرق في هذا المبدأ ما بين الشرق والغرب والرأسمالية والعمل الخيري والاستدامة ومقدمة عن القيم، والأخلاقيات والأفكار في ظل الرأسمالية ونظرية أصحاب المصالح.
حضر البرنامج التدريبي سعادة ناصر الظفري الرئيس التنفيذي لمركز عجمان للمسؤولية المجتمعية وشارك في البرنامج ممثلي القطاع الحكومي والخاص وغير الربحي، وقدم الدورة اولا لومان، مدير مركز المسؤولية المجتمعية في مملكة السويد.
وفي بداية البرنامج التدريبي رحب ناصر الظفري بالحضور مؤكدا على حرص المركز بتكثيف جهوده وعقد العديد من اللقاءات والدورات وورش العمل لتعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية ولاسيما لدى القطاع الخاص اعضاء غرفة عجمان، مشيرا أن المركز يعتمد خلال السنة الاولي من اطلاقه على تعزيز التوعية والتعريف بماهية المسؤولية المجتمعية للجهات الحكومية والخاصة.
وأوضح ان البرنامج التدريبي يأتي ضمن نتائج الزيارة الرسمية التي قام بها مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية إلى مركز المسؤولية المجتمعية في مملكة السويد، مؤكد ان مركز عجمان يعتمد تعزيز شراكاته الدولية مع مختلف الجهات بما يصب في تحقيق اهداف المركز بتحفيز الممارسات الخاصة بالمسؤولية المجتمعيه في مجتمع الأعمال بين المؤسسات والشركات العاملة في إمارة عجمان ورفع الثقافة في هذا المجال والترويج لثقافة الأعمال المسؤولة والمستدامة.
هذا وعرض مقدم البرنامج ـ اولا لومان، عدد من النماذج والتجارب لمختلف الشركات حول العالم في مجال المسؤولية المجتمعية والاستدامة ، واكد على الحضور اهمية ارتباط مفاهيم البيئة والمجتمع والحوكمة على المسؤولية المجتمعية مؤكدا ان نتائجها تنعكس على اداء الشركات ومصداقيتها من جهة وعلى المجتمع ككل من جهة أخرى.
واشار إلى ان المسؤولية المجتمعية تصب في سعادة المجتمع ورفاهيته بينما تؤكد الاستدامة على تلبية احتياجات الحاضر دون المساس بموارد الاجيال القادمة، كما ان عمليات المسؤولية المجتمعية تتم عادة في عدة أطر منها على سبيل المثال “القانون والعادات والتقاليد والاخلاق والدين والقواعد وغيرها.
هذا وأشاد المشاركون بأهمية البرنامج ودور مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية في تعزيز ثقافة المسؤولية والاستدامة لدى القطاعين الحكومي والخاص مؤكدين ان فعاليات واهداف المركز تصب بشكل مباشر في سعادة المجتمع واستدامة المؤسسات والشركات والمصانع بما يترجم رؤية إمارة عجمان “مجتمع سعيد يساهم في بناء اقتصاد أخضر، تحفزه حكومة متميزة منسجمة مع روح الاتحاد” والتي تتوائم مع رؤية دولة الإمارات 2021.
وطالب المشاركون بزيادة ورش العمل والدورات في مجال المسؤولية المجتمعية والاستدامة باعتبارها نهج دائم وضروري على كافة الجهات تفعيله في كافة خططها المستقبلية بما يعود بالنفع على المؤسسات وافراد المجتمع.
وفي ختام الدورة تم تسليم شهادات مشاركة للحضور معتمدة من مركز المسؤولية المجتمعية في مملكة السويد.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.