راشد النعيمي يشارك في جلسة العصف الذهني للحكومة الإلكترونية

الإمارات

عجمان – الوطن

شارك سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان في جلسة العصف الذهني التي نظمتها الحكومة الإلكترونية بعجمان أمس بفندق عجمان سراي بحضور عدد من ممثلي الدوائر الحكومية بإمارة عجمان وذلك لمناقشة التحضيرات والتجهيزات التي يتم إعدادها لمشاركة حكومة عجمان في معرض جيتكس 2016 ضمن مبادرتها في التحول الالكتروني والذكي المشترك بين الدوائر الحكومية في إمارة عجمان .
وأعرب سموه عن شكره للجهود المبذولة من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بإمارة عجمان في تعميم فكرة جلسات العصف الذهني التي تعكس اهتمام القيادة بمشاركة كافة الجهات المعنية في وضع الخطط التنموية التي تخدم الأمارة مؤكدا بأنها وضعت ثقتها بالحكومة الإلكترونية، لدعم المشاريع الحكومية التي تهدف إلى التسريع في سهولة التحول الذكي للخدمات الحكومية ودعم رؤية الحكومة الالكترونية بصفة خاصة والمنبثقة من رؤية عجمان 2021 .
وثمن سموه انعقاد مثل هذه الجلسة التي تأتي تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم عجمان وبمتابعة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بتعميم تجربة العصف الذهني في حكومة عجمان، لحث الموظفين والمتعاملين والمواطنين والمقيمين على طرح الأفكار والمقترحات لتطوير الإمارة وخدماتها الحكومية.
وقدم سموه خلال الجلسة مقترحا مبتكرا يتعلق بتوحيد أنظمة الدوائر الحكومية بحيث يمنح المتعاملين فرصة الاطلاع على النظام الشامل والموحد من خلال خدمة واحدة تجمع كافة الجهات المحلية بما ينسجم مع رؤية حكومة عجمان التي تسعى لتوفير كافة مقومات الرفاهية والسعادة المطلقة لسكان دولة الامارات العربية المتحدة.
وأوضح سموه أن موضوع التفكير والعصف الذهني بالإمارات هو حديث الساعة مؤخرا لهذا تواكب حكومة عجمان عقد العديد من جلسات العصف الذهني التي قادها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» والتي تحفز الجميع على الابتكار للأفكار البناءة منوها بأن الجلسة الأخيرة خرجت بأفكار إبداعية تخدم توجهات الحكومة الإلكترونية لإمارة عجمان والجهود المبذولة في جعل مدينة عجمان مدينة ذكية بكافة المواصفات العالمية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.