دراسة عوامل النجاح المتميز وتأسيس بنك معلومات للتميز

“الإمارات للمعرفة الحكومية” يوثق قصص النجاح في العمل الحكومي

الإمارات الرئيسية

دبي: الوطن
عقد مركز الإمارات للمعرفة الحكومية، أحد مبادرات كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، مؤخراً، اجتماعا ضم أعضاء من مركز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز بالإضافة إلى ممثلي عدد من الجهات الحكومية المتقدمة للمشاركة ببرنامج صناع التفوق ضمن مبادرة “في دبي نتعلم” التي ينظمها برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.
وتم خلال الاجتماع تحديد أهم معالم قصص النجاح للمؤسسات الحكومية في تحقيقها نتائج ملموسة واستجابتها لتنامي الحاجة إلى تطوير العمل الحكومي. حيث تقدمت كل من دبي للإحصاء وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي وبلدية دبي إلى البرنامج توثيق إنجازاتها في مختلف المجالات لتستفيد منها كافة المؤسسات الحكومية في الإمارات والوطن العربي.
وسيعمل المركز بموجب المبادرة على توثيق قصص النجاح والتميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز ودراستها مع البحث في جذور أسباب النجاح عبر تحليل دور كلٍ من العمل الفردي والجماعي ودور القيادة واستراتيجيات العمل وخطط التنفيذ والثقافة المؤسسية بالإضافة إلى دور الابتكار وكيفية التأسيس لمنظومة متكاملة تدفع مسيرة العمل والتميز في المؤسسات الحكومية المختلفة.
وبهذه المناسبة، قال سعادة علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: “نعمل على توفير الدعم للعمل الحكومي المؤسسي من خلال نشر المعرفة والاستفادة من خبرات الكوادر الحكومية في الدولة وتوظيفها وسوف نقوم بتوثيق الخبرات وقصص النجاح بشكل علمي دقيق يعنى بدراسة العوامل التي تؤدي إلى النجاح والتميز على المستوى الفردي والمؤسسي ومن ثم توفير هذه المعرفة من خلال تأسيس قاعدة بيانات أو بنك معلومات للاستفادة منها في تحقيق المنفعة العامة، وللاستمرار في تطوير مسيرة التميز في العمل الحكومي في الدولة”.
من جانبه قال الدكتور / أحمد عبد الله النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: “يهدف مشروع توثيق قصص النجاح إلى تعظيم الاستفادة المحققة من 3 مشاريع متميزة في برنامج صناع التفوق والتي حققت مستوى عالمي من المهنية والحرفية في مجال التعلم المؤسسي. ولأهمية هذا المشروع في نقل التجارب الناجحة ونشرها، تم تخصيص أفضل الموارد والكفاءات للعمل على مشروع التوثيق. حيث سيعمل على ذلك باحثون متخصصون من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بالتعاون مع فرق العمل المكلفة من قِبل المشاريع الثلاثة في الجهات الحكومية والتي تتكفل أيضا بتكلفة طباعة وتوزيع قصص النجاح الموثقة”.
وعلى هامش الاجتماع قام الدكتور. أحمد عبد الله النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز بتكريم الجهات الحكومية التي حققت نتائج ملحوظة في مستويات أداءها، حيث نال مركز دبي للإحصاء تكريماً للإبداع في الآليات والإجراءات التي تم توظيفها في الإحصاء، وسيتم توثيق قصة النجاح هذه من خلال تسليط الضوء على أفضل الممارسات في مجال الابتكار والتي مكنت مركز دبي للإحصاء من وضع وتنفيذ استراتيجية للابتكار وذلك لتحسين العمليات والخدمات.
كما تم تكريم هيئة المعرفة والتنمية البشرية، وذلك لتحقيقها مستويات ملحوظة في سعادة الموظفين. وسيتم توثيق تجربة الهيئة المتمثلة بتنفيذ أفضل الممارسات المتعلقة بـسعادة الموظفين، والتوازن بين والحياة/ العمل والرفاه. وتعتبر هيئة المعرفة حالياً من ضمن أعلى 15? من المؤسسات في سعادة الموظفين بناء على مقياس دولي مستقل.
بينما تم تكريم بلدية دبي لتحسينها قنوات وإجراءات عمليات الشراء. وسيتم في عملية توثيق هذه التجربة المتميزة من خلال تحديد وأفضل الممارسات التي تم تطبيقها في عمليات الشراء لزيادة نسبة معالجة الطلبات من 74? إلى 85? في غضون 20 يوما مع التركيز على زيادة الأداء لـ “نسبة العطاءات الممنوحة خلال الوقت المحدد”.
يشار إلى أن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تلتزم بالعمل على تشجيع الإدارة الحكومية الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي من خلال تحسين المهارات القيادية في مجال صياغة السياسات العامة. وتعتمد الكلية نهجاً من أربعة محاور تشمل إعداد البحوث التطبيقية في مجال السياسة العامة والإدارة، وتقديم البرامج الأكاديمية وبرامج التعليم التنفيذي والمنتديات المعرفية المخصصة للباحثين وصناع القرار.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.